طريقة التخلص من الخمول

طريقة التخلص من الخمول

طريقة التخلص من الخمول بين كل مرة نشعر بالخمول والرغبة المستمرة فى النوم ، ويرجع ذلك إلى روتين الحياة اليومي ، وهذا بسبب العديد من العوامل النفسية أو الصحية أو نمط الحياة غير اللائق. كثرة النوم وأعراضه وكيفية التخلص منه. سنتعرف على المزيد من طريقة التخلص من الخمول من خلال موقع كام كلمة .

أسباب الخمول وكثرة النوم

  • يتسبب نقص الفيتامينات في الجسم ، وخاصة فيتامين ب المركب ، في الإصابة بفقر الدم ، وهو أحد أسباب قلة النشاط والرغبة في النوم.
  • المشاكل نفسية ( التوتر، القلق)  أجزاء الجسم تتأثر مما يسبب الكسل والخمول.
  • الاكتئاب الذي تتمثل أعراضه في الخمول والخمول الشديد والرغبة المستمرة في النوم.عدم تناول طعام صحي و صحي تسبب في نقص الطاقة في الجسم بسبب نقص العديد من العناصر
  • الغذائية الضرورية للجسم بما في ذلك الفيتامينات والمعادن.
  • الجفاف الذي يسبب الشعور بالإرهاق.
  • التعرض للالتهابات وخاصة تلك التي تصيب الكبد والمثانة والكلى.
  • الأنفلونزا ونزلات البرد.
  • مشاكل في القلب والتنفس.
  • اضطراب الغدة الدرقية وقلة الافرازات تزيد من الشعور بالنوم والتعب.
  • مرحلة البلوغ للجنسين والتغيرات الهرمونية.
  • تصاب المرأة بالنعاس أثناء الحمل بسبب تغير الهرمونات في الجسم.
  • أخذ المهدئات.

أعراض الخمول

  • التعرق المستمر في الجسم أثناء أي مجهود بسيط.
  • النوم لفترات طويلة والشعور بالضعف والتعب عند الاستيقاظ.
  • اصفرار الجلد وتعب في الوجه مع ظهور الهالات السوداء تحت العينين.
  • في حالة نفسية سيئة ، ولا يريد الاختلاط بالآخرين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت.

طريقة التخلص من الخمول وكثرة النوم

تناول الماء 

  • يجب شرب كمية معقولة من الماء كل يوم لأنه ينصح بشرب 8 أكواب من الماء لتجنب الجفاف الذي يؤدي إلى الخمول.

الغذاء الصحي

  • من المهم تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على أفضل الفيتامينات والمعادن التي تحافظ على نشاط الجسم. تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون وتناول المزيد من الخضار والفواكه.

التقليل من السهر 

  • احرصي على الحصول على قسط كافٍ من النوم كل يوم ، والراحة والاسترخاء ، وتقليل السهر قدر الإمكان للتخلص من الكسل والخمول.

ممارسة الرياضة

  • تعتبر ممارسة الرياضة من أهم النصائح للتخلص من الإرهاق والنوم المتكرر ، حيث أنها تمد الجسم بالطاقة من خلال تعزيز الدورة الدموية ، ولهذا من الضروري ممارسة الرياضة بانتظام حتى لو كنت تمشي على الأقل نصف ساعة في اليوم.

تحسين الحالة النفسية

  • يجب التخلص من التوتر والقلق والحالة النفسية السيئة التي تعرض الشخص للإرهاق ، وستتمكن من ممارسة تمارين الاسترخاء ، بما في ذلك اليوجا.

العلاج الدوائي للخمول

هناك بعض الحالات التي تحتاج فيها مشكلة الخمول إلى العلاج بالأدوية ، خاصة عندما يصاحب وجود الخمول ظهور أعراض أخرى شديدة وحادة. هذا يشمل:

علاج الخمول الناتج عن الجفاف:

  • ويشمل ذلك إعطاء السوائل وتعويض نقص الأملاح عن طريق الوريد.

علاج الخمول الناتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية:

  • يتم ذلك عن طريق إعطاء الأدوية المضادة للغدة الدرقية باليود المشع وحاصرات بيتا.

علاج التعب الناتج عن الالتهابات:

  • يشمل العلاج الحد من الالتهاب باستخدام الأدوية المضادة للروماتيزم ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية و الكورتيكوستيرويدات.

علاج الاكتئاب المرتبط بالاكتئاب:

  • يمكن علاجه عن طريق تناول مضادات الاكتئاب

علاج الخمول المرتبط بالسرطان:

  • في هذه الحالة ، قد يصف الأطباء المنبهات مثل مودافينيل لفترة قصيرة.

علاج التعب الناجم عن قلة النوم:

  • يمكن وصف الأدوية التي تساعد على النوم للتخفيف من مشكلة قلة النشاط.

اقرأ أيضا هل الفيفادول يضر الحامل

تشخيص الخمول

يصعب تشخيص اضطراب الخمول. هذا لأنه يمكن أن يكون سببه العديد من العوامل المختلفة التي تعمل معًا. ومع ذلك ، يمكن للطبيب تشخيص الخمول بعدد من طريقة التخلص من الخمول الطرق الطبية ، بما في ذلك:

  • أخذ التاريخ الطبي: الأحداث الأخيرة للمريض تساهم في انتشار التعب ، ومن بين هذه الأحداث: الولادة ، أو تناول دواء جديد ، أو إجراء عملية جراحية جديدة ، أو تعرض المريض لكارثة معينة ، بحيث لا بد من أخذها. التاريخ الطبي للمريض.
  • إجراء الفحص البدني: يقوم الطبيب بذلك للتحقق من علامات مرض معين. قد يطرح الطبيب أسئلة مفصلة حول النظام الغذائي ونمط الحياة وأحداث الحياة.
  • إجراء الفحوصات المخبرية: وتشمل ؛تحليل الدم ، تحاليل البول ، الأشعة السينية ، وفحوصات أخرى ، ويتم إجراء هذه الفحوصات لاستبعاد العوامل الجسدية ، مثل: فقر الدم ، أو العدوى ، أو المشاكل الهرمونية.

مضاعفات الخمول

نظرًا لأن الخمول يمكن أن يحدث بسبب أمراض خطيرة ، فإن التأخير في طلب العلاج يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة وأضرار دائمة ، فمن الضروري معالجة السبب الكامن وراء عدم النشاط بمجرد تشخيصه. لتجنب المضاعفات ، من أهم هذه المضاعفات ما يلي:

  1. بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو العقم.
  2. يعاني من الاكتئاب.
  3. تناول جرعة زائدة من الدواء.
  4. العجز والرغبة في العزلة.
  5. الإصابة بالأمراض المزمنة المتفاقمة مثل: أمراض القلب والرئة والكبد والكلى.
  6. انتشار السرطان.
  7. انتشرت العدوى.

أضف تعليق