محتويات المقال

لون البول للحامل بولد في الاسبوع الأول

لون البول للحامل بولد في الاسبوع الاول، يبحث الكثير من الناس عن دليل على جنس المولود خلال الأشهر الأولى من الحمل ، وفي المجتمعات العربية على وجه الخصوص ،يزيد حب النساء والرجال لإنجاب الأطفال الذكور أكثر من البنات و هذا بسبب انتشار الثقافة في مجتمعاتنا العربية ، وفي هذا المقال يقدم موقع كام كلمة الكثير من المعلومات المهمة حول لون بول الحامل بولد. 

كيف يحدث تغير لون البول عند المرأة الحامل

تعاني جميع النساء أثناء الحمل من تغير في لون البول ، حيث يتحول اللون الى أصفر فاتح أو أصفر شفاف ، وأحيانًا يمكن أن يتحول لون البول إلى لون أصفر غامق، وهذه الحالة تشير إلى عدد من الأعراض المرضية التي قد تتعرض لها المرأة الحامل مثل أمراض الكلى والكبد والجفاف وأمراض أخرى. 

لون البول للحامل بولد، حيث ان السبب الرئيسي لتغير لون البول أثناء الحمل هو نقص في تركيبة البول المسؤولة عن لونه ، والتي تحدث نتيجة نقص الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء ، وهذا سبب التغير في لون البول ، حيث يتحول بول المرأة الحامل إلى أصفر فاتح أو أصفر برتقالي أو أصفر شفاف أو أصفر غامق، وتختلف طريقة تصفية الكلى لمياه البول أثناء الحمل مما قد يؤدي إلى انخفاض كمية الماء في البول أو زيادة في الكمية ، وبالتالي يؤدي إلى تغير لون البول. 

أهم العلامات الخاصة بالحمل في ولد

لون البول للحامل بولد ، حيث تعتبر بعض الطرق والأقوال التقليدية دليلاً على الحمل بالطفل ، ولكن بعض هذه الأساليب ما زالت متعلمة ومثبتة ، والبعض الآخر يفتقر إلى الأدلة العلمية ، ومن أهم طرق التعبير عن حمل الطفل:

  • تشير بعض الأساطير القديمة إلى أن وضعية الجنين في بطن الأم قد تكون دليلاً على جنس الجنين سواء كان ذكراً أو أنثى ، وإذا كان الجنين في أسفل البطن فقد يكون هناك دليل على أن الجنين ذكر. 
  • من أكثر الخرافات شيوعًا بين النساء أنه عندما تزداد رغبة الأم في تناول الأطعمة المالحة والأطعمة الساخنة والتوابل والأطعمة الحمضية ، فقد يشير ذلك إلى أن الجنين ذكر والعكس صحيح، أما في حالة الأنثى فما زالت النظرية موضوع بحث علمي ولا يوجد إثبات أو دليل واضح على صحة الكلام. 
  • عندما يزيد معدل ضربات قلب الجنين إلى أكثر من 140 نبضة في الدقيقة، فقد يشير ذلك إلى أن الأم حامل بجنين ذكر، والعكس صحيح عندما يكون معدل ضربات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة ،يكون الجنين أنثى ، و تؤكد العديد من الدراسات وعلماء الأبحاث هذا الكلام. 
  • في حالة الحمل ، عندما يكون حجم الثدي أكبر من المعدل الطبيعي ، غالبًا ما يكون الجنين ذكرًا ، ولكن هذا الأمر ليس له دليل علمي ، وفي الواقع يزداد حجم ثدي الأم أثناء الحمل ليكون جاهزًا لإرضاع الجنين بعد الولادة. 
  • عند الحمل بجنين ذكر يصبح جلد الأم أكثر نضارة وصافي وليس به بثور أو حبوب ، ويكون شعرها نابضًا بالحيوية ولامعًا ، والعكس صحيح في حالة الأنثى ، فيكون شعرها غير صحي وبشرتها ممتلئة بالبثور والحبوب، وهذا لأن هناك مقولة أن عندما يكون الجنين الفتاة  فهي تأخذ جمالها من أمها. 
  • عندما تنام الأم على جانبها الأيسر لفترات طويلة ، فقد تكون حاملاً بولد، وعندما تنام على ظهرها أو على جانبها الأيمن هناك دليل على أنها حامل ببنت،حيث أن طريقة نوم الام في وقت الحمل لها علاقة بنوع الجنين.
  • قد يكون شعر الأم وحالتها من أهم الأدلة على جنس الجنين،  إذا كان شعر الأم أثناء الحمل لامعًا وصحيًا وطويلًا ، فمعظم الأجنة من الذكور ، وإذا كان شعر الأم أثناء الحمل جافا و مقصفًا ، فالأم حامل ببنت. 
  • تعتبر زيادة الوزن من أهم علامات جنس الجنين في حالة الأم الحامل ،فمن المعروف أنه عند حدوث الحمل يكتسب الوزن الزائد للأم، ولكن عندما تأخذ الأم معظم الوزن في المعدة ومنطقة البطن، هذا يثبت أنها حامل بولد ، وعندما يتوزع الوزن الزائد على جميع مناطق الجسم بشكل عام تكون الأم حامل بفتاة. 

اقرأ ايضا: حلم يدل على الحمل بتوأم

 ما هي الأسباب الرئيسية لتغير لون البول عند المرأة الحامل

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤثر على لون البول للحامل بولد ويمكن أن تتسبب في تغييره أثناء الحمل، أهم العوامل هي:

  • الأدوية والفيتامينات: يوصي معظم الأطباء النساء الحوامل بتناول المكملات الغذائية والفيتامينات أثناء الحمل ومع ذلك ، لا يستطيع جسم الأم عادة امتصاص جميع الأدوية ، لذلك يدخل الفائض منه إلى البول ، مما يتسبب في تغير لون البول وظهوره أغمق من المعتاد. 
  • الغذاء: خلال فترة الحمل تأكل الأم كميات كبيرة من الطعام وتشتهي العديد من الأصناف والأنواع، و هناك أطعمة وفواكه وخضروات يمكن أن تسبب تغيرًا في لون بول الأم. 
  • الجفاف: تعاني العديد من النساء الحوامل من الغثيان ، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل ، ويمكن أن يكون الغثيان المتكرر سببًا للجفاف بسبب نقص الماء والقضاء على الغثيان ،مما قد يؤدي إلى زيادة تركيز لون البول واصفراره ،وهناك حالات معينة تجف فيها الأم ولا يوجد سبب علمي واضح لها إلا أن البول الداكن يمكن أن يكون علامة على مرض الكبد. 
  • دم في البول: في كثير من الحالات مع زيادة عدد كريات الدم الحمراء في الجسم ، قد تصاب المرأة الحامل بالعدوى ويحتاج الجسم إلى إزالة هذه الخلايا الزائدة ويتم ذلك عن طريق إفرازها في البول وهذا يؤدي إلى تلون البول وتحويله إلى اللون الأحمر أو الداكن. 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish