محتويات المقال

نزول قطع دم زي الكبده للحامل في الشهر الاول

نزول قطع دم زي الكبده للحامل في الشهر الاول، عندما تصبح المرأة حاملاً، فإنها تتابع التفاصيل الدقيقة التي تظهر معها أثناء الحمل ، بما في ذلك الألم المفاجئ أو الانقباضات غير الطبيعية، وإذا نزفت المرأة الحامل ، فقد تصاب بالهلع ، وهو مؤشر خطير على استمرار الحمل ، لذا عليها مراجعة الطبيب فورا، ومن خلال هذا المقال على موقع كام كلمة ، سنتحدث عن نزول قطع من  الدم المتجلط أثناء الحمل في الشهر الأول، وما هي الأسباب وكيف يجب أن تتصرف المرأة الحامل مع هذه الأعراض. 

نزيف مبكر للمرأة أثناء الحمل

نزول قطع دم زي الكبده للحامل في الشهر الاول، خلال الأسبوع السابع من الحمل وخاصة في منتصف الشهر الثاني ، قد تتعرض المرأة  إلى نزول قطع من الدم المتجلط في الشهر الأول من الحمل لعدة أيام ،وقد يستمر هذا حتى اليوم الرابع مع زيادة حجم الدم وقد يكون مصحوبًا بمغص، وفي هذه الحالة قد تخاف المرأة الحامل وتخشى أن تفقد الجنين ، خاصة إذا كان هذا هو حملها الأول. 

ماذا يعني نزول قطع دم سوداء اللون

قد تشعر المرأة بالذعر وذلك عندما تتعرض الى نزيف من الدم المتجلط ويكون أسود اللون ، فتتوجه إلى طبيبها وتبلغه بما حدث ، حيث يخبرها الطبيب أن رؤية الجنين على ما يرام في الموجات فوق الصوتية وان هذه الأعراض قد تكون أعراض حساسية عنق الرحم.

لكن في بعض الأحيان لا تكفي كلمات الطبيب ، فتذهب المرأة قبل موعد الطبيب لإعادة فحص الموجات فوق الصوتية ورؤية جنينها، بمجرد أن لا يصاحب هذا النزيف تقلصات شديدة ويظهر الجنين في الموجات فوق الصوتية، يجب على الأم الاطمئنان وعدم الخوف.

أسباب النزيف في الأشهر الأولى من الحمل

نزول قطع دم زي الكبده للحامل في الشهر الاول ، من أسبابه ما يلي:

النزيف نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم: يحدث هذا النوع من النزيف خلال الشهر الأول من الحمل ويظهر على شكل بقع. 

يمكن أن يكون هذا تحذيرًا لإجهاض هذا الحمل: فهو علامة تحذيرية لاحتمال حدوث إجهاض ، لذا يكون الحمل في الرحم ، ويمكن أن يحدث نتيجة التهاب المسالك البولية او التعرض لحادث أو إجهاد أو تناول دواء معين. 

حدوث البيضة الفارغة: أي أن الجنين لا يتم اكتماله بشكل طبيعي. 

الإجهاض المؤكد: هذا هو السبب الأكثر شيوعاً في المرحلة الأولى من الحمل، وهذا النزيف المصاحب للألم قد ينذر بحدوث هذا الإجهاض. 

حدوث الحمل خارج الرحم: وهو إصابة البويضة وظهور الحمل خارج البويضة. 

أسباب أخرى للنزيف في الأشهر الثلاثة الأولى

  • تحدث بعض التغيرات في عنق الرحم. 
  • الحمل بأكثر من جنين أي حمل التوأمين. 
  • نزول الدم بسبب العلاقة الخاصة 
  • التهاب وعدوى الجهاز التناسلي. 
  • تمزقات في جدار المهبل أو الرحم. 
  • حدوث الحمل العنقودي. 
  • حدوث اجهاض منسي وهو موت الجنين في الرحم. 

متى يكون النزيف علامة على الإجهاض

لكي يشير النزيف إلى إجهاض ، يجب أن تظهر أعراض أخرى ، بما في ذلك ما يلي:

  • نزيف مهبلي غزير لا يمكن أن يتوقف. 
  • يخرج الدم من المهبل على شكل جلطات دموية. 
  • لون الدم بني أو أحمر فاتح. 
  • ألم مستمر في أسفل البطن والحوض. 
  • آلام أسفل الظهر. 
  • توقف اعراض الحمل مثل الإرهاق وغيره. 

متى يجب أن تزوري طبيبك

يجب عليك التحدث إلى الطبيب إذا لاحظت أي نزيف ، خاصة إذا كنت تعاني من هذه الأعراض:

  • ارتفاع في درجة الحرارة. 
  • حدوث ألم مماثل أو ألم أشد من دورتك الشهرية. 
  • تقلصات في البطن. 
  • نزيف لأكثر من 24 ساعة. 
  • ظهور نوبات إغماء ودوخة. 

كيف يتم تشخيص هذا النزيف

عندما تذهب المرأة الحامل إلى الطبيب يبدأ في القيام بما يلي:

  • الفحص الجسدي حيث يقيس ضغط الدم ويسأل عن كمية الدم ولون بشرة الأم ما اذا كان طبيعي أم شاحب.
  • يسأل المريضة عن تعرضها لحادث مروري او جماع عنيف. 
  • إجراء العديد من الفحوصات المخبرية ، بما في ذلك اختبارات الدم والبول وهرمون الحمل. 
  • فحص منطقة البطن ويلاحظ ما إذا كان هناك تورم أو أن منطقة البطن لينة أكثر من الطبيعي .
  • فحص بالموجات فوق الصوتية لمراقبة الجنين وكيس الحمل. 
  • الكشف عن حدوث نزيف في أماكن أخرى

أمور يجب على الحامل القيام بها

في بداية الحمل حتى انقضاء الأشهر الثلاثة الأولى ، يجب عليك مواصلة الحمل والقيام بما يلي:

  • لا ترفعي أشياء ثقيلة. 
  • الانتباه عند القيام بالعلاقة الزوجية. 
  • الحصول على وقت كافي للراحة
  • التواصل مع طبيبك بانتظام وراجعي حملك. 
  • اتبعي نظاما غذائيا غنيا بالفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة. 
  • تناول حمض الفوليك. 
  • تناول الخضار والفواكه. 
  • ابتعدي عن التدخين. 
  • ابتعدي عن الأشياء التي يمكن أن تقلقك وتزعجك
  • إذا حدث شيء غير طبيعي ، يجب عليك مراجعة الطبيب على الفور. 

اقرأ ايضا: نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول

ما هو تأثير النزيف أثناء الحمل على الجنين

عادة لا يكون للنزيف الذي يظهر في بداية الحمل أي تأثير على نمو وسلامة الجنين، حيث أن معظم النساء اللواتي يعانين من فقدان الدم خلال الأشهر القليلة الأولى لأسباب طبيعية لم يعانون من مشاكل أثناء الحمل والولادة،القلق هو استمرار النزيف في الثلث الثاني والأخير من الحمل، مما قد يشير إلى عدم توازن المشيمة  وقد يتطور إلى ولادة مبكرة. 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish