نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول

نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول

نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول، خلال الشهر الأول من الحمل ، يمر جسم المرأة الحامل ببعض التغييرات الجذرية، وذلك مثل:  زيادة في مستويات هرمون الحمل وإنشاء نظام جديد لتدفق الدم، ولهذا سنعرض لكم في هذا المقال على موقع كام كلمة الكثير من المعلومات عن أسباب نزول الدم أثناء الحمل في الشهر الأول.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2009 ، فإن 30 بالمائة من النساء الحوامل يحدث لهم نزيف في الشهر الأول من الحمل ، وهو أحد أعراض الحمل المبكر، حيث تعاني الكثير من النساء من نزيف مع ألم في أسفل البطن أو أسفل الظهر خلال الشهر الأول ، ويستمر الحمل بطريقة صحية. 

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب نزيفًا مهبليًا في بداية الحمل، دعنا نلقي نظرة على بعض العوامل الأكثر شيوعًا. 

أسباب حدوث نزيف أثناء الحمل في الشهر الأول

نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول، يمكن تقسيم أسباب النزيف في الشهر الأول من الحمل إلى عوامل خطيرة تثير القلق وعوامل طبيعية تظهر في جميع النساء الحوامل. 

دم انغراس البويضه: وهذا من أكثر الأسباب شيوعاً لنزول الدم في الشهر الأول، حيث يحدث  نزيف انغراس البويضة عندما تلتصق البويضة الملقحة  في بطانة الرحم، وهذا يمكن أن يسبب نزيفًا خفيفًا يستمر لمدة يومين أو ثلاثة أيام و غالبًا ما يحدث هذا النزيف في فترة الحيض وقبل أن تعرف المرأة أنها حامل،وقد يكون الفرق بين نزيف انغراس البويضة ودم الحيض صعبًا لأن الأعراض متشابهة:

  • آلام في البطن
  •  آلام أسفل الظهر
  •  صداع
  •  غثيان
  •  ألم بالثدي

لكن هناك دليل على أن ما تراه ليس دم حيض، حيث أنه عادة ما يكون نزيف انغراس البويضة افتح في اللون من دم الحيض حيث يكون لون الدم وردي الفاتح او بني فاتح، و عادة ما يستغرق الأمر من بضع ساعات إلى يومين .

سلسلة عنق الرحم: سبب شائع آخر للنزيف في الشهر الأول من الحمل هو وجود كتلة في عنق الرحم (نمو غير ضار في عنق الرحم)، والذي من المرجح أن ينزف أثناء الحمل وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين. 

زيادة عدد الأوعية الدموية: يمكن أن يحدث هذا بسبب زيادة عدد الأوعية الدموية في الأنسجة حول عنق الرحم أثناء الحمل، لذلك قد يسبب نزيفًا أثناء الحمل في الشهر الأول بعد العلاقة الخاصة أو فحص الحوض. 

أسباب اخرى لحدوث نزيف أثناء الحمل

الإجهاض: في بعض الأحيان ، إذا كان النزيف مصحوبًا بألم شديد، فقد يكون مرتبطًا بالإجهاض، حيث تحدث معظم حالات الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ما يصل إلى 20 في المائة من جميع حالات الحمل تتعرض للإجهاض، ولا يمكن منع معظم حالات الإجهاض  وهي بالتأكيد ليست علامة على وجود مشكلة فيك، إذا كنت تعانين من الإجهاض فقد تعانين من أعراض مثل:

  • نزيف مهبلي حاد
  •  نزيف أحمر فاتح
  •  ألم في أسفل البطن
  •  ألم شديد في أسفل الظهر
  •  تقلصات شديدة
  •  نزيف أو نزول قطع من الدم المتجلط، إذا كان لديك أي من هذه الأعراض أو إذا كان لديك تجلط الدم أثناء الحمل في الشهر الأول، استشيري طبيبك على الفور. 

الحمل خارج الرحم:يحدث الحمل خارج الرحم عندما تنغرس البويضة في مكان ما خارج الرحم ، وغالبًا في قناة فالوب، الحمل خارج الرحم أقل شيوعاً من الإجهاض، حيث يحدث بنسبة تصل إلى 2.5 في المائة من جميع حالات الحمل، يمكن للطفل أن ينمو ويتطور في الرحم فقط  لذا يجب معالجة الحمل خارج الرحم طبيا وتشمل الأعراض:

  • نزيف حاد أو خفيف
  •  موجات ألم حادة
  •  تقلصات شديدة

نزول دم أحمر فاتح اللون في بداية الحمل

نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول، في الأيام الخمسة عشر الأولى بعد الإخصاب ، يكون النزيف في بداية الحمل متكررًا ، وفي هذه الحالة يكون النزيف ورديًا ويستمر لمدة يومين تقريبًا ، مما يسبب تقلصات مشابهة تقلصات الدورة الشهرية، قد يكون هذا هو العرض الأول الذي يشير إلى الحمل لدى بعض النساء  ومن المهم تأكيد ذلك من خلال اختبار الحمل، وعلى الرغم من أن النزيف قد يكون طبيعيًا في هذا الوقت ، إلا أنه إذا كان ثقيلا أو أحمر فاتحا أو مصحوبا بالغثيان والتشنج ، فقد يشير ذلك إلى إجهاض أو حمل خارج الرحم، ما يجب القيام به: من المهم الاتصال على الفور بطبيب التوليد أو الذهاب إلى غرفة الطوارئ بالمستشفى حتى يمكن تقييم الأسباب المحتملة للنزيف. 

اقرأ ايضا: علامات في الحلم تدل على الحمل بتوأم

نزول الدم المتخثر في الشهر الأول من الحمل

نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول، تزداد احتمالية تعرض النساء الحوامل الى نزول دم متخثر لأن التغيرات الهرمونية تزيد من حجم الدم بنسبة تصل إلى 50٪ ، بالإضافة إلى زيادة عوامل تخثر الدم، وعلى الرغم من أنه يمكن أن يكون خطيرًا كما ذكرنا سابقًا في حالة الإجهاض ، إلا أنه عادةً ما يتم اكتشافه مبكرًا دون أي مشاكل. 

 تذكري أن غالبية النساء اللواتي يعانين من نزيف أثناء الحمل في الشهر الأول يواصلن حملهن جيدًا، ومع ذلك ، لا تدع هذه الحقيقة تمنعك من الاتصال بطبيبك لمعرفة سبب النزيف. 

 

أضف تعليق