محتويات المقال

تتمنى كل امرأة منذ ولادتها الحصول على لقب الأمومة ، حيث تنتظر معظم النساء في العالم بعد الزواج مباشرة تأخير الدورة الشهرية  لترزق بطفل  يجعل الحياة أكثر بهجة ، من خلال التحليلات الحديثة يمكن لكل امرأة اكتشاف الحمل قبل مرور الكثير بعد تأخر الدورة الشهرية ، لكن تساءلت الكثير من النساء عن موعد ظهور الحمل في فحص دم منتظم وللإجابة على متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي تابعنا الآن عبر موقع كام كلمة.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي

يعد تحليل الدم للكشف عن الحمل من أهم الطرق التي تلجأ إليها المرأة من أجل الكشف عن حملها ، ولكن يجب أن تعلم عزيزتي أن تحليل الدم هو سابقة لعمله حتى لا تشعري بالحزن إذا لم يكن هناك حمل: –

  • يجب تأجيل الدورة الشهرية لمدة أسبوع قبل إجراء التحليل.
  • وجود علاقة حميمة مع الزوج بشكل مستمر.
  • عدم وجود أي أمراض في الزوج أو بكاء يؤخر الحمل.
  • لا يظهر تحليل الدم لدى معظم النساء قبل مرور أسبوع على الأقل من تأخر الدورة الشهرية.
  • إن هرمون الحمل في الجسم ، وإن كان صغيراً ، يختلف من امرأة إلى أخرى.
  • تحليل الدم لاكتشاف الحمل مؤكد مائة بالمائة وليس خطأ لأنه يعتمد على هرمون الحمل في الجسم.
  • تحليل البول في المنزل لا يعطي نتيجة حقيقية في بعض الأحيان.

أنواع تحاليل الدم للكشف عن الحمل

يوجد عدة أنواع من تحاليل الدم للكشف عن الحمل وهذه الأنواع كالتالي: –

تحليل الدم العادي

هو عبارة عن تحليل دم لقياس نسبة هرمون الحمل عند المرأة وتأكيد النتيجة سلبية أو إيجابية. إذا كانت سلبية فهي ليست حامل وإذا كانت إيجابية فهي حامل بالفعل.

تحليل الدم الرقمي

وسيكون هذا النوع لتحديد نسبة هرمون الحمل أيضا مع الكشف عن فترة الحمل التي تكون فيها المرأة هي أسبوع أو أربعة أيام أو أكثر أو أقل وهو أدق من التحليل الطبيعي في معدل الحدوث من الحمل حيث يتم استخدام التكنولوجيا الحديثة لتحديد وقت الحمل والفترة التي مرت عليها حتى أن تقوم بالتحليل.

تحليل الدم للكشف عن الحمل قبل الدورة الشهرية

بعض النساء في عجلة من أمرهن لاكتشاف الحمل من خلال تحليل الدم حتى قبل فترة الحيض ، ولكن هناك بعض الأعراض لإجراء التحليل ، وهي:

  • يمكن للمرأة إجراء التحليل بعد أسبوعين من الإباضة التي تلي انتهاء الدورة الشهرية ، ويتم ذلك في حالة إلحاح الزوجة لمعرفة ما إذا كانت حامل أم لا وقبل موعد الدورة الشهرية التالية.
  • تحرص المرأة على الجماع اليومي لزوجها في أيام التبويض ، وهي الأيام التي تلي انتهاء آخر يوم من الدورة الشهرية.
  • كثرة التبول بين نصف ساعة أخرى وعدم القدرة على الاحتفاظ بها.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة حدوث التبويض.
  • الشعور بضيق في التنفس في الصباح الباكر يتغير في المزاج ، وعدم القدرة على الخداع أو الحوار الطويل.
  • إجراء تحليل رقمي للحمل قبل أسبوع من موعد الدورة الشهرية يجعلها تظهر بالنتائج.
  • عدم القدرة على شم الروائح الكثيرة ، حتى لو كانت محبوبة من قبل الآخرين ، فإن المرأة الحامل تكره الروائح الكثيرة التي تحيط بها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish