بكاء الميت أثناء الغسل

بكاء الميت أثناء الغسل :

بكاء الميت أثناء الغسل من الأمور التي حث الشرع عليها وأهتم بالإشارة إليه تفصيليآ حتى أصبحت من الأركان الأساسية لموت المسلم فالمسلمون الذين يموتون يجب أن يغتسلوا ويكفنوا ويصلوا من أجلهم ، باستثناء بعض الاستثناءات التي لا تخلو من أحكام الشريعة. تتناول هذه المقالة إجابة السؤال : هل فعلا هناك ما يعرف ببكاء الميت أثناء الغسل و هل يشعر الميت عند غسل الجسد؟ هذا السؤال هو واحد من العديد من الأسئلة التي يتم تناولها في صيغ مختلفة ، وسوف تتناول المقالة أيضًا هل بكاء الميت أثناء الغسل حقيقة ام لا من خلال موقع كام كلمة .

خطوات الإستعداد للموت :

يجب أن يكون كل مسلم مستعدًا تمامًا لتلقي الموت في أي لحظة ، لأن الموت يأتي فجأة ، ولا يستطيع أي إنسان على هذا الكوكب توقع وقت وفاته. كم شاب مات في ريعان شبابه وظن أن الموت بعيد عنه ، وشدد رسول الله صلى الله عليه وسلم على ضرورة ذكر الموت دائما ، وذلك جاء من الأحاديث النبوية تؤكد على ضرورة الاستعداد للموت .

أقرأ أيضآ : كلمات في ذكرى وفاة شخص عزيز

هل يشعرالميت عندما يغسل؟

جواب السؤال: يشعر الميت عند الاغتسال ، بما في ذلك العديد من العلامات التي وردت في السنة النبوية ، ومنها ما جاء في القرآن الكريم. الموضوع معقد للغاية ويحتوي على العديد من الأسئلة التي قد تخطر ببال الشخص ، مثل السؤال عن شعور شخص المتوفى عند زيارته له في المقبرة ، أو ما شابه ذلك ، وجميع الأسئلة تدور حول شعور الميت ما بعد وفاته كما يجادل بعض العلماء بأنه لا يمكن الشعور بالموت أثناء الاغتسال ، وأصحاب هذا الرأي يعارضون قول الله تعالى بتأكيد شعور الميت في قبره بما يحدث حوله .

هل يشعر الميت بعائلته؟

السؤال: هل يشعر المتوفي بأهل بيته هو سؤال يطرأ على أذهان الناس في كثير من الأحيان فلابد من الاطلاع عليه والمرور عليه وإحضار أبرز ما ورد في الجواب عليه من الآراء في القرآن والسنة النبوية الجليلة وأقوال العلماء ، ومن المعلوم أنه إذا مات إنسان فارقت روحه الحياة تنتقل روحه الي عالم الحياة الأخري وهو عالم آخر حوله ليس لدى البشر معرفة كاملة عنه ، فهي من علم الغيب. أما السؤال: هل يشعر الميت بأهل بيته ، فالأرجح أن الميت يسمع أصوات الأحياء بعد دفنه و هناك سؤال آخر هل بكاء الميت أثناء الغسل حقيقي يجيب العلماء علي هذا بأن ذلك من الممكن أن يحدث و لكنه ليس بالشئ المؤكد .

ما حكم فتح القبر لدفن ميت آخر؟

والراجح أنه إذا دفن الميت في قبر لا يجب ان يفتح عليه ولا يشاركه أحد في هذا القبر ، ويلزم تركه ، ولما يجوز النبش في عظامه . فلا يجوز ان يفتح له ويدفن آخر معه. الا بعد زوال آثار الميت الأول ووقتها يجوز دفن الميت الآخر بعد أن تهترء عظام الميت الأول ، وخلو التربة من جميع آثار الميت ، ويجوز دفنها.

أما إذا كان الوضع يستدعي الدفن مع المتوفي السابق في المقبرة وكانت هناك عظام من الميت الأول فالصحيح تسوية الأرض وعدم دفن الآخر الا إذا كانت هناك حاجة ملحة و لم يتم العثور على قبر آخر هنا من الممكن دفنه.

انقطاع عمل الميت من الدنيا:

ينقطع اتصال الشخص بهذه الحياة الدنيوية ، وانتقاله إلى القبر ، وهو أول خطوات الحياة الآخرة . ولهذا حث الإسلام على الإكثار من الأعمال الصالحة التي تساعد الإنسان في رحلته إلى الآخرة ، وتكون سبباً لنجاته من عذاب جهنم و دخوله الجنة الا ان هناك بعض المتوفيين الذين تبقي أعمالهم الصالحة ميراثآ من الحسنات لا يتوقف حتي قيام القيامة و ذلك بالصدقة الجارية او بدعاء ولد صالح او علم كصدقة جاريه له .

هل يشعر المتوفي بمن يدعو له :

السؤال المثير للجدل: هل يشعر المتوفى بمن يدعو له من أكثر الأسئلة التي يطرحها الباحثون بين اهل العلم والإجابة على السؤال هل يشعر المتوفى بمن يعدعو له فمعظم الإجابات تدل على أن الميت لا يشعر بمن يدعو له من اهل البيت وغيره ، بل أن الأجر والثواب فقط يأتوه إليه بعد الموت ، وهو رأي أكثر علماء أهل السنة. و في رأي العلماء ان هذا ينطبق على جميع الأعمال النافعة للميت من صدقة وحج وأضحية و ذلك بسبب عدم وجود دليل شرعي يثبت مشاعر المتوفى أو سماعه لدعاء من يدعو له .

متى تبدأ حياة البرزخ ما بعد الموت ؟

أوضح العلماء أن هذا الأمر يختلف من شخص لآخر حسب تاريخ الوفاة ، ويوم القيامة ينطبق على جميع الناس في نفس الوقت ، وبناءً عليه ، عندما تبدأ سكرات الموت و مفارقة الشخص للدنيا تبدأ الحياة في هذا العالم و يذهب الإنسان إلى الحياة الأخري وبهذا يقول الفقهاء: من مات فقد قامت قيامته ومن هذا الموت تبدأ حياة البرزخ بدل القبر ، لأن هذه الكلمة عامة وأوسع من القبر ، والاختلاف في حالة الموت هو انه ليس جميع الموتي يدفنون فالبعض يحترق ويتحول إلى جزيئات هواء ، والبعض الآخر. لمن تركت جثثهم دون دفن ، يبدأ البرزخ من لحظة الموت .

تكفين الميت :

بعد تحديد شروط غسل الميت ، يراعى أكفان الميت بعد الغسل. لذلك فالأفضل أن يلف الرجل بثلاث أثواب كما ورد عن التابعين ويجب أن يلف بها كما فعل الصحابة مع الرسول اما المرأة فتكفن في خمسة أثواب و الرجل ثلاثة و يجب ان يكون الكفن ساترآ يغطي جسد الميت كله والله أعلم.

 

أضف تعليق