محتويات المقال

اذاعة مدرسية بعنوان طلب العلم

نحن فى ذلك المقال نقدم لكم مثال لاذاعة مدرسية صغيرة تتحدث عن العلم، العلم فى عصرنا الحالى أصبح بمثابة غذاء للروح والعقل بل أصبح اليد التي تخرج ُبصاحبها من الظلمات إلى النور ، والنور هنا مقصود منه نورالمعرفة، وهو المسئول الأول عن تطور ورقى وتقدم المجتمعا ، فلولا أن أنعم الله علينا بالعلم لما تقدمنا نحن كبلدان ولا تطورنا كأمم ولبقينا غارقين فى الجهالة والتخلف. فالعلم له فضل عظيم فى كثير من الأشياء فى هذه الحياة ،لأن بفضله لما وصلنا لما وصلناه الآن من تقدم ورخاء وعمران وتكنولوجيا وغيرها من الأشياء ، وهذا ليس بالشىء الغريب على الإطلاق إذ أن الله سبحانه وتعالى جعل لنا طلب العلم فريضة، وسهل طريق العالم للجنه ، طلب العلم،بل و أعلى من شأن العلم والعلماء وقال أن العلماء هم ورثة الأنبياء، ذلك لأنهم يخدمون البشرويخرجون بهم لنور المعرفة كما فعل الأنبياء من قبل .

فنقوم فى هذه الاذاعة المدسية بمقدمة عن العلم :

العلم هو المُخلِّص من مشكلات الفساد، وهو الركيزة للعبادات فى شتى الأديان والمجتمعات ؛ إذ لا يُمكن لأى إنسان أن يعبد الله ويؤدّي شعائر الدين بدون دراية وعلم، لذا قد زادت حاجة الإنسان للعلم من أجل تيسير حياته فى هذه الدنيا، لذا فالإنسان إنطلق يسعى باحثا في الأرضِ عن  كلّ شيء، ويجرب ويعاود التجربة ليعرف المزيد ويخترع ويكتشف وانطلاقاً من الأهمية البالغة للعلم نقدم لكم نحن طلاب الصف/…………………… إذاعة مدرسية عن العلم، آملين تقديم ما يفيدكم من خلال فقراتها.

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير خلقه وخاتم الأنبياء والمرسلين وبعد، سيادة المدير المحترم والسادة المعلمين المحترمين والمعلمات الأجلاء و إخواني الطلبة وأخواتي الطالبات السلام عليكم ورحمة وبركاته.جعل الله لنا طلب العلم فريضة، وسهل طريق العالم للجنه من طلب العلم، بل و أعلى من شأن العلم والعلماء وقال أن العلماء هم ورثة الأنبياء ،فالأمم لا تتقدم إلا على أيدي علمائها ولا يفيدها سوى العلم النافع، لذا نقدم لكم اليوم اذاعة عن العلم ومكانته فدعونا نستمع سويًا لأولى فقراتها.

كما نتقدم فقراتنا بخير الكلام وهو كلام الله عزوجل في هذا الصباح، وآيات الذكر الحكيم يرتلها علينا الطالب/…

“بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)”

و الان مع فقرة الحديث الشريف فلنستمع سوياً لما سيقدمه لنا الطالب/………….. في فقرة الصباح.

هنا نكتشف مختلف الأمور التي تنفع البشرية مثل اكتشاف علاج الكثير من الأمراض الخطيرة وغيرها، لذا علينا جميعًا أن نسارع في طلب ونحرص عليه لكي نكون مواطنين صالحين تنتفع بنا البشرية، ونحب ان نستفيد أكثر من فقرة هل تعلم مع الطالب\……..

هل تعلم:

  • هل تعلم أنه بالعلم تمكن العلماء من اختراع الهاتف والتلفاز وغيرها من الأجهزة التي تعين البشرية على الحياة اليوم.
  • هل تعلم أنها بفضل العلم تمكن الإنسان من الوصول للقمر واستكشاف الفضاء الخارجي.
  • هل تعلم أن العلم هو الذي جعل العالم كله يبدو كالقرية الصغيرة.
  • هل تعلم أن العلم هو الوسيلة الوحيدة لتقدم الشعوب ودونه لن تتمكن أي دولة من التقدم.
  • هل تعلم أن لولا العلم لما تمكن البشر من القضاء على الكثير من الأمراض.
  • هل تعلم أنه بالعلم اكتشف العلماء الكهرباء ودونه لكان العالم يقبع في ظلام دامس حتى اليوم.

بعد اضافتنا بالمعلومات نستمع سويا للدعاء من الطالب\……..

  • اللهم يا أرحم الراحمين أسألك باسمك الأعظم أن تجعلنا من العلماء وورثة الأنبياء حريصين على تعلم العلم النافع وحريصين على استغلاله فيما يفيد البشرية يا رب العالمين، يا الله إنك متى أردت شيئًا قلت له كن فيكون فأخرج من صفوفنا علماء تنتفع به الأمة وإنك على كل شيء قدير.

كما نحب ان نعطى كلمة قصيرة عن العلم، فالعلم عظيم و بحر واسع و افضل من يعطينا كلمة العلم هو من يمنحنا العلم لذلك نرحب بالاستاذ\………، هنا لم يعد الطلاب تلك الفقرة فهم فقط يقومو باخباره قبل الإذاعة لتجهيز كلمته.

نحب ان نشكر الاستاذ\……. لالقائه كلمة العلم و استفادتنامنه، و الآن نصل الى ختام فقراتنا الخاصة بالإذاعة المدرسية، لكن قبل ان نودعكم نحب ان نذكركم بالعلم و طلبه، مستقبل الوطن يقع بين أيدينا والوطن لا يبنى بالشعارات التي تعبر عن مدى محبتنا له وإنما تبنى بالعلم والاجتهاد لذلك ينبغي ونبذل كافة الجهود لتحقيق مستقبل أفضل لوطننا الغالي.

شكرا جدا لكم و لاستماعكم نتمنى ان نكون قدمنا ما يفيدكم، نلقاكم من جديد الأسبوع القادم في إذاعة مدرسية جديدة كان معكم الطالب/………… والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish