محتويات المقال

تأخر الدورة 8 ايام وتحليل البول سالب

تتسائل الكثير من السيدات عن معني تأخر الدورة 8 ايام وتحليل البول سالب , حيث يعمل اختبار الحمل عن طريق الكشف عن هرمون “موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية” والذي لا يظهر غالبا في جسمك إلا إذا كنتي حامل وحينها سيرتفع مستوى hCG بمرور الوقت وتعني تأخر الدورة 8 ايام وتحليل البول سالب أن الاختبار لم يكشف عن وجود هرمون حمل في البول فإذا تأخر عنك الحيض أو فاتتك الدورة الشهرية وكانت نتائجك سلبية بعد ايام فمن غير المرجح أن تصبحي حاملاً اما إذا أجريتي التحليل قبل التاريخ المتوقع فقد تكون حاملاً ، لكن مستويات هرمون hCG تكون قليلة للغاية بحيث يتعذر على الفحص اكتشافها إذا كنتي لم تستخدمي أول بول في اليوم أو قمتي بشرب الكثير من المياه أو إذا لم يكن الاختبار حساسًا بدرجة كافية ليتم كشفه مبكرًا فقد تحصلين على نتيجة سلبية عند إجراء الاختبار مبكرًا وسنتعرف علي كافة التفاصيل من خلال موقع كام كلمة .

ماذا لو تأخر الدورة 8 ايام وتحليل البول سالب

الاحتمال الأول اذا تأخر الدورة 8 ايام وتحليل البول سالب هو أنكِ تكونين غير حامل وأن دورتكِ الشهرية قد تكون متأخرة أو قد تكونين فاتتك موعدها نتيجة التعرض للضغط العصبي او النفسي أو بسبب المرض وإذا كان الفحص سلبي ولم تقومي بالقيام به في فترة مبكرة فيمكن ان يكون ميعاد حيضتك الشهرية قد فاتك في حالة ما يلي :

  • إذا كنتي تقومين بالرضاعة الطبيعية
  • إذا كانت دورتكِ الشهرية لم تأتي منذ شهور
  • اذا كنتي تعانين من مرض.
  • إذا كنتي تتناولي علاج للخصوبة مثل دواء Clomid
  • اذا كنتي تتعرضين لضغوطات كبيرة.
  • اذا كنتي تعانين من حالة الحيض غير المنتظمة في الغالب (بسبب متلازمة تكيس المبايض ) و تسمي PCOS
  • اذا لم تحظي بنوم هادئ
  • اذا كنتي تسافرين بشكل مفاجئ ومستمر.
  • اذا كنتي في مرحلة انقطاع الدورة الشهرية أو في مرحلة فترة انقطاع الحيض
  • راجعي طبيبك المختص حتي تحصلي على استشارة إذا كنتي متوترة بشأن فترة الحيض الشهرية الفائتة أو القادمة.

أقرأ أيضا متى تزول آثار العادة للبنات

أفضل وقت لتحليل الحمل

يبني مبدأ اختبارات الحمل المختلفة على اختبار أو التحقق من وجود هرمون محدد في البول أو الدم؛ وهو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (ويسمي بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin hormone) المقصود به هرمون الحمل؛ حيث يُفرز هذا الهرمون خلال فترة الحمل فقط في الوضع الطبيعي، وتحديداً من مشيمة الانثي بعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

ولكن يجب الإشارة إلى أنّ اختبارات الحمل التي تعتمد على تحليل الدم تتيح الكشف عن حدوث الحمل في وقت اسرع ، تقريباً في اليوم العاشر بعد الحمل ، أي قبل أسبوعين تقريباً من اختبار البول، وفيما يأتي نفصّل بعض المعلومات المتعلقة بفحص البول وتحليل الدم، و يعتبر أفضل وقت لإجراء كل منهما للكشف عن وجود حمل.

تحليل الحمل المنزلي

يساعد تحليل الحمل المنزلي السيدة على التأكد من وجود حمل من خلال التحقق من ظهور هرمون الحمل في البول، ويُعتبر فحص الحمل البيتي دقيقاً بنسبة 99% في الغالب ، بينما تقلّ هذه الدقة إذا ما استُخدم بصورة غير صحيحة، وفي حال انتهاء صلاحية أداة التحليل ، ومن الجدير بالذكر أنَّ الانثي تستطيع فحص الحمل البيتي حتى قبل غياب الحيض ، ولكن للحصول على نتائج أكثر دقة يُنصح بإجرائه بعد مرور أسبوع أو أسبوعين من غياب الحيض من خلال عينة بول في أي وقت من اليوم، حيث ان ليس من الضروري إجراء التحليل فقط في الصباح، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُنصح بإجراء التحليل بعد أول يوم من غياب الدورة الشهرية، أمّا بالنسبة لنتائج اختبار الحمل المنزلي فقد تكون إيجابية أو سلبية، و نشرح فيما يأتي الإجراءات المترتبة على كل نتيجة:

  • النتيجة الإيجابية:
    يمكن ان تكون النتيجة إيجابية عند ظهور خط أو علامة على جهاز الاختبار والتي تدل على حدوث الحمل، ومن الجدير بالذكر أنَّه مهما كان لون الخط احمر فاتحاً، فهو يدل على توافر هرمون الحمل، ولكن درجة شدّة اللون يعتبر دليل على كمية الهرمون الموجودة في البول، وبالتالي فإنّ الخط الفاتح يعتبر دليل على وجود حمل ولكن ما زال في بدايته، وهنا ننوّه إلى ضرورة زيارة الطبيب المعالج للتأكد من وجود حمل من خلال فحص الدم، بالإضافة إلى تقديم الرعاية الطبية اللازمة للسيدة والجنين.
  • النتيجة السلبية:
    يمكن ان تكون النتيجة سلبية عند عدم ظهور خط أو أية علامة على جهاز الاختبار ، وتدل النتيجة السلبية غالباً على عدم وجود حمل، ولكن يمكن ان تكون النتيجة السلبية خاطئة في بعض الحالات؛ أي تظهر النتيجة سلبية على أداة الفحص على الرغم من وجود حمل في الحقيقة، ويعود ذلك لاختلاف دقة نتائج تحليل الحمل المنزلي من امرأة إلى أخرى؛ بسبب اختلاف أوقات الإباضة اثناء الدورة الشهرية بين الاناث ، أو بسبب وجود مشاكل في الحمل تؤثر في مستوى هرمون الحمل في البول،ذلك و بالإضافة إلى أنّ إجراء التحليل في وقت مبكر جداً يؤدّي إلى ظهور نتيجة سلبية، لذلك يُنصح بإعادة التحليل بعد مرور بضعة أيام، لأنَّه من المفترض أن تتضاعف مستويات الهرمون بعد 48 ساعة في حالة وجود حمل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish