محتويات المقال

اعراض سرطان الثدي الحميد

  • يمكن القول بأن 90 بالمائة من أورام وتكيسات الثدي التى تظهر عند النساء حميدة وليست خبيثة، لذلك من السهل علاجها ولا تسبب مخاطر صحية مثل الأورام الخبيثة.
  • من أجل ضمان صحتك الجسدية وتجنب أي حوادث مزعجة في المستقبل ، يجب أن تحرصي  على إجراء الفحوصات المهمة التي يمكن إجراؤها بصفة دورية، بما في ذلك فحوصات الثدي للتأكد من سلامتك وصحتك الجسدية، وتجنب ما يسمى بالأورام الحميدة أو سرطان الثدي الحميدة.
  • سنقوم بشرح تفصيلي لـ اعراض سرطان الثدى الحميد و أنواعه و طرق علاجه من خلال موقعنا كام كلمة

أورام الثدي الحميدة

  • تعد الأورام الليفية أو الأورام الحميدة في الثدي من أكثر أنواع أمراض الثدي شيوعًا، والأعراض الأكثر شيوعًا لهذا المرض هي وجود كتل  في الثدي غير مستقرة أو تتحرك عند لمس كف اليد، وعادة ما تبدأ هذه الأورام في سن البلوغ ويزداد احتمال ظهورها. 

ما هي اعراض سرطان الثدي الحميد

  • هناك عدة أعراض يمكن خلالها التمييز و التعرف على وجود اورام فى منطقة الثدى، و من اهم اعراض سرطان الثدي الحميد ما يلى: 
    •  على عكس الأورام الخبيثة، هناك كتلة متحركة ومتحركة متحجرة ولا يمكن أن تتحرك من مكانها.
    •  عادة لا يصاحب الورم الألم ، ولكن في بعض الحالات ، اعتمادًا على موقعه على الثدي وحجمه ، يكون مصحوبًا بألم خاصة قبل الدورة الشهرية، وعادة ما يصاحب الأورام الخبيثة ألم في الإبط أو الثدي.
    •  مقارنة بالثدي الآخر ، تغير شكل الثدى الذى ظهر به الورم.
    •  ظهور إفرازات سائلة وإفرازات دموية في بعض الأحيان في الحلمة.
    •  تجاعيد واحمرار بشرة الثدي.

انواع سرطان الثدى

  • أورام الثدي الحميدة ما هي إلا أورام ثدي بسيطة ، وحجم هذا النوع من أورام الثدي الحميدة ما بين 1-3 سم ، وظهور هذا النوع من الأورام في الثدي لا يجعل الأنثى المريضة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
  • تزيد أورام الثدي الحميدة المعقدة من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، لكنها لن تتحول أبدًا إلى أورام سرطانية، وقد تنمو أورام الثدي الحميدة الضخمة أحيانًا  إلى أكثر من 5 سم ثم يتغير من أورام بسيطة أو معقدة إلى أورام ضخمة.
  • أنه على عكس أورام الثدي السرطانية ، فإن أورام الثدي الحميدة لا تسبب إفرازات في الحلمة وتورم واحمرار وطفح جلدي.

اقرأ ايضاً: اعراض جرثومة المعده النفسيه

اسباب سرطان الثدي الحميد

  • يشار إلى أن هناك أسبابا عديدة للسرطان الحميد، مثل العوامل الوراثية أو التعرض للإشعاع والتغيرات الهرمونية وأحيانا حتى سوء التغذية والحمل بعد 30 عاما وتناول موانع الحمل والتهابات الثدي.
  • كما أنه بمجرد تشخيص سرطان الثدي الحميد من خلال الفحوصات اللازمة ، وإذا لزم الأمر قد يتم أخذ عينات من الورم لفحصها وتحديد العلاج ، وفي بعض الحالات يمكن الاحتفاظ بالورم إلا إذا تسبب في أي آثار جانبية.

من هم الفئات الأكثر عرضة بالاصابة

  • هذا النوع من الأورام أكثر شيوعًا عند الفتيات والنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 35 عامًا ، أو أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية، وأظهرت بعض الدراسات أن النساء من أفراد الأسرة التى  أصبن سابقًا بسرطان الثدي قد تزداد فرصهن في الإصابة بهذا النوع من الأورام الحميدة ، وعادة ما يكون لديهن كتلة واحدة في الثدي، باستثناء 10-15٪ من الحالات. أكثر من نوعية واحدة يحدث بمرور الوقت أو في مراحل مختلفة من الحياة.
  • أن التشخيص يتم عندما تشعر المرأة بوجود ورم في ثديها، وعليها مراجعة الطبيب، ثم يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الطبية على المرأة المصابة، وتسمى هذه الفحوصات بالفحص الثلاث و إجراء تشخيص دقيق هذه الفحوصات عبارة عن فحوصات يدوية خارجية وفحوصات بالموجات فوق الصوتية للثدي  أو تصوير الثدي بالأشعة السينية ، و أخذ بعض العينات ان لزم الامر.

التعامل مع اعراض سرطان الثدي الحميد و علاجها

  • يمكن علاج ورم الثدي الحميد بأحد الخيارات التالية:
  • الابقاء عليه دون استئصال: خاصةً إذا كان صغيرًا ولا يبدو أنه ينمو بمرور الوقت ، فإن الاحتفاظ به عادة لا يسبب أي ضرر.
  • الحلول الجراحية : وتشمل الاستئصال ، والذي يستخدم لإزالة أورام الثدي الحميدة المعقدة أو العمالقة مع تخدير موضعي أثناء الجراحة ، بالإضافة إلى أن إزالة أورام الثدي الحميدة عادة لا تؤثر على شكل وبنية الثدي، فالمساحة التي يشغلها الكتلة بدت وكأنها فجوة ، وهذه الظاهرة تكاد تكون غير مرئية.

المتابعة بعد التشخيص والجراحة

  • لا تضطر النساء عادة للخضوع لأي  متابعة بعد إزالة الورم بدون جراحة، وإذا اختارت عدم استئصال الورم لأن الورم صغير، فقد يطلب منها  الطبيب المتابعة مع الأورام الموجودة للتأكد من أنها لا تقوم بزيادة الحجم وتظهر في الثدي معظم الأورام الحميدة التى عادة ما تكون صغيرة الحجم ، وبعضها يختفي و يندثر  بمرور الوقت دون أي تدخل جراحي.
  • في بعض الأحيان ، يمكن أن تزداد الكتل الحميدة في الثدي بشكل كبير، خاصة عند الفتيات المراهقات، وعادة ما تحفز التغيرات الهرمونية عند النساء أورام الثدي الحميدة على النمو أثناء الحمل أو الرضاعة، ولكنها تصبح أصغر بعد الحمل أو الرضاعة الطبيعية عادت الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish