محتويات المقال

روشتة لعلاج خشونة الركبة

من اهم المواضيع التي يبحث عنها عدد كبير من الأشخاص في وقتنا الحالي من أجل التخلص من ألام الركبة الناتجة عن الخشونة،فالم الركبة أصبح تقريبا شئ ملازم وأساسي في حياة العديد من الأشخاص في وقتنا هذا مما يدفع الناس إلي البحث والتعرف إلي روشتة لعلاج خشونة الركبة للتخفيف من الالام المصاحبة لها ، وفي موقع كام كلمة سأطلعك علي كل هذا واكثر عبر مقالنا روشتة لعلاج خشونة الركبة.

خشونة الركبة

خشونة الركبة، أو مرض الفصال العظمي في الركب هو عبارة عن حالة مرضية يصاب فيها الشخص بنوع من التحلل والتفتت في الغضاريف التي توفر الدعامة المرنة بين عظام المفصل،ومع الوقت تصبح فرص تلامس عظام المفصل في منطقة الركبة أعلى مع كل حركة، وذلك نتيجة ترقق الفاصل الغضروفي، وكذلك قد يتسبب هذا الاحتكاك الحاصل بألم وتورم وتصلب أو حتى بظهور النتوءات العظمية،كل ما يحصل يتسبب في صعوبة مشي المريض وتناقص رغبته في الحركة كي يتجنب الانزعاج والألم المرافقين لحركة مفصل الركبة المصاب.

أعراض خشونة الركبة

أن خشونة مفصل الركبة تعني وجود ضعف في غضروف الركبة وأربطة الركبة والسائل الزلالي وخاصة في صابونة الركبة، ما يتسبب في حدوث احتكاك صابونة الركبة مع الغضروف فيشعر المصاب بأعراض مختلفة سأطلعك علي ابرزها علي النحو التالي :

  • سماع صوت طقطقة من الركبة.
  • الشعور بألم شديد عند صعود السلم.
  • عدم القدرة على الجلوس بوضع القرفصاء والشعور بألم شديد حينها.
  • تشخيص خشونة الركبة
  • يتم تشخيص خشونة الركبة عن طريق خضوع المصاب لعدة فحوصات أهمها:-
  • الخضوع لاختبار للركبة وتجربتها في كل الاتجاهات.
  • عمل أشعة عادية على الركبة

اقرا ايضا : حمل التوأم في كيسين

علاج خشونة الركبة

هناك عدة طرق لعلاج خشونة الركبة، منها الدوائي ومنها الجراحي ومنها الطبيعي. إليك أهم طرق علاج خشونة الركبة:

  •  علاج خشونة الركبة بالأدوية

هناك عدة أدوية قد تساعد على علاج خشونة الركبة، ولكن يجب عدم اللجوء لأي منها إلا في حال كان الطبيب قد وصفها لحالتك، وهذه أهمها:

  1. مضادات الالتهاب الخالية من الستيرويدات: ينصح بهذا النوع من الأدوية للمرضى المصابين بالام متوسطة إلى حادة، ولكن قد يكون لهذه الأدوية مضاعفات خطيرة، خاصة مع الكبار في العمر ومرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى القلب، لذا يجب الحذر.
  2. المسكنات الموضعية: وهي كريمات ومراهم طبية من الممكن دهنها على الركبة المصابة لتخفيف الألم والتورم.
  3. الحقن: هناك نوعان من الحقن المتوفرة لعلاج خشونة الركبة وهما حقن الستيرويدات وحقن حمض الهيالورونيك.
  4. مكملات الجلوكوزامين وسلفات الكوندرويتين: وهي مواد ينتجها عادة الجسم بشكل طبيعي في داخل الغضاريف نفسها لدعمها وتقويتها، ولكن يجدر التنويه إلى أن الأطباء لا ينصحون باللجوء لهذه المكملات إذ قد تكون غير امنة.
  •  علاج خشونة الركبة بالطرق الطبيعية والطب البديل

هناك عدة طرق ووصفات طبيعية تساعد على علاج خشونة الركبة والتخفيف من أعراضها، وهذه أهمها:

  1. خسارة الوزن الزائد حتى بضعة كيلوغرامات فقط قد تكون كفيلة بتخفيف ألم الركبة وتورمها بشكل كبير.
  2. ممارسة التمارين الرياضية إذ قد تساعد ممارسة التمارين الرياضية المناسبة التي تركز على العضلات المحيطة بمفصل الركبة على زيادة ثبات المفصل وتحسين مرونته والقدرة على تحريكه.
  3. استخدام الطب البديل مثل؛ الوخز بالإبر.
  4. استخدام الكمادات الباردة والساخنة حسب حالة المريض وشدة الألم لديه، وهي طرق وجد أنها كانت مجدية لدى عدد كبير من المرضى.
  5. العلاج بالتدليك وجدت بعض الدراسات أن التدليك لمدة ساعة واحدة أسبوعيًا قد يساعد على علاج خشونة الركبة وتخفيف الألم.
  6. العلاج عن طريق الماء هناك بعض التوصيات الطبية بخصوص ممارسة التمارين الرياضية في الماء وأن هذه الطريقة قد تكون مجدية لعلاج خشونة الركبة.
  7. الحصول على قسط كافي من النوم مع أن النوم مع ألم المفاصل قد يكون صعبًا ، إلا أن الحصول على قسط كافي من النوم هو أمر ضروري جدًا لعلاج خشونة الركبة.
  • علاج خشونة الركبة بالجراحة

إذا لم تجدي أي من الطرق المذكورة نفعا في علاج خشونة الركبة أو تخفيف الألم والتورم، قد يضطر الطبيب للجوء للجراحة، وهذه أهم أنواع الجراحات المتوفرة لعلاج خشونة الركبة:

  1. الجراحة باستخدام المنظار، وأفضل المرشحين لهذا الخيار هم المرضى دون سن 40 عاما.
  2. جراحة قطع العظم، وتشمل قطع جزء من العظم لتخفيف الثقل والاحتكاك والضغط الواقعة على مفصل الركبة.
  3. استبدال مفصل الركبة، وهي عملية جراحية تعتبر معقدة نسبيا، إذ يتم استبدال الأجزاء المتضررة من مفصل الركبة بأجزاء صناعية خاصة، ولكن قد يحتاج المريض لتكرار هذه العملية مجددا في المستقبل، إذ أن البدائل الصناعية قد يصيبها الاهتراء مع الوقت.

الوقاية من خشونة الركبة

  • المشي والحركة والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية لتقوية العظام المحيطة بالركبة.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة على مدار اليوم لتجنب ضعف العضلات.
  • التعرض للشمس بشكل كافي وذلك لمدة ساعة يوميا خاصة من وقت الشروق حتى الساعة التاسعة صباحا، أو من الساعة الرابعة عصرا وحتى وقت الغروب على لضمان التعرض لفيتامين د.
  • الحرص على التغذية السليمة التي تحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن خاصة الكالسيوم، الفسفور، الزنك، المغنيسيوم، الحديد، النحاس، والبوتاسيوم، وذلك كتناول اللبن، المنتجات البحرية، الفواكه كالتفاح، والكمثري، الخوخ، الخضروات الورقية كالجرجير، الخس، الكرات، الفجل.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish