محتويات المقال

علاج التهاب المرارة والقولون

تعتبر المرارة جزء صغير على شكل كمثرى وتتواجد اسفل الكبد، ويبحث الكثير من الاشخاص عن علاج التهاب المرارة و القولون لأنها تقوم بحفظ العصارة الصفراوية من الأمعاء الدقيقة، و من الممكن أن تتعرض إلى الالتهاب. و سنتعرف علي كافة التفاصيل من خلال موقع كام كلمة .

أعراض التهاب المرارة البسيط

تعتبر أعراض التهاب المرارة و تقع بين بسيط و حاد، حيث أن أعراض التهاب المرارة تتمثل في التالي : الغثيان أو القيء، الحمى، انتشار الألم إلى اعلي الكتف أو الظهر، آلام عند ملامسة منطقة البطن العلوية أو منتصف البطن و يجب العلم أن هذه الأعراض تبدأ في الظهور مباشرة بعد تناول وجبة دسمة غنية بالدهون.

ما هي اسباب و أعراض المرارة

  • حصوات المرارة:
    تعتبر السبب في التهاب المرارة، و ذلك ناتج عن انسداد الأنابيب الخارجية مما يجعل العصارة الصفراوية تتكون داخل المرارة و يمكن ان تؤدي إلى التهاب المرارة.
  • ورم و تضخم المرارة:
    يتسبب ذلك في عدم تفريغ العصارة الصفراوية من المرارة مما يجعلها تتراكم، و ينتج عن ذلك التهاب المرارة.
  • انسداد القناة الصفراوية:
  • يحدث ذلك بسبب التواءات في القنوات الصفراوية و يجعل العصارة الصفراوية تتكون داخل المرارة و لا تخرج، مما يؤدي ذلك إلى التهاب المرارة.
  • العدوى:
    تتسبب في الإصابة ببعض الأمراض المختلفة و تنتج عنه التهاب المرارة، و يعتبر من أهم هذه الأمراض الإصابة بمرض الإيدز.
  • مشاكل في الأوعية الدموية:
    حيث أن هذه الأمراض يمكن ان تؤثر على الأوعية الدموية و تتسبب في تلفها و انسدادها، و قد تؤثر ايضا على تدفق الدم و يتسبب ذلك في التهاب المرارة.

أقرأ أيضا علاج التهاب الكلى البسيط

عوامل خطر التهاب المرارة

قبل التعرف على علاج التهاب المرارة والقولون ، اولا يجب العلم أن السبب الاساسي في التهاب المرارة هو تكوين حصوات المرارة، و نوضح أنه يوجد نوعين أساسيين من التهاب المرارة.

النوع الأول :
هو التهاب المرارة الحصوي، و هو يصيب نسبة أكثر من 95% من الأشخاص و يستمر الم البطن على مدار 6 ساعات متتاليين.

النوع الثاني:
هو التهاب المرارة الغير حصوي، و يعتبر من أخطر و اقوي أنواع التهاب المرارة، و يحدث عند تعرض المريض الي إجراء عملية كبيرة كما يعتبر من مضاعفات الجراحة.

  • يمكن أن يحدث هذا النوع عند إصابة الشخص بحروق شديدة، أو تعرضه للتغذية عن طريق الوريد لفترة طويلة، و بصورة خاصة بعد الجراحات.
  • إن الصيام لفترة طويلة يتسبب في التهاب المرارة، و بشكل خاص إذا كان الشخص يعاني من نقص في الجهاز المناعي، ويمكن ان يتعرض إلى حدوث جفاف.
  • إن هذا الالتهاب يمكن ان يصيب الأطفال بكثرة نتيجة عدوى فيروسية، و يتواجد أيضًا التهاب المرارة المزمن، و يعتبر التهاب دائم بالمرارة بسبب تكوين حصوات مرارية.
  • إن هذا الالتهاب يتميز بحدوث هجمات من الم البطن بصورة متكررة كل فترة زمنية وذلك بسبب انسداد قنوات المرارة بشكل متكرر، و نتيجة هذا المغص المتكرر و هجماته تصبح المرارة أكثر سمك و يصغر حجمها.
  • تقوم الحصوات بدور خطير، حيث تعمل علي انسداد قنوات المرارة، او أن الكالسيوم يتجمع بالمرارة و يتسبب ذلك في تيبسها.

كيفية علاج التهاب المرارة والقولون

  • يجب اتباع نظام غذائي خاص يعمل على تقليل وزن المصاب ولكن طبقًا لأوزان معينة في الأسبوع، حيث لا تزيد عن كيلو في الاسبوع لأن فقدان الوزن بشكل سريع يتسبب في حصوات.
  • ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي عن طريق تقليل السعرات الحرارية وزيادة المجهود البدني وممارسة التمرينات الرياضة، وأيضًا اتباع نظام غذائي صحي.
  • تناول طعام قليل الألياف و ملئ بالدهون يزيد من التسبب في التهاب المرارة، حيث يجب اتباع نظام غذائي غني بالفواكه و الحبوب الكاملة و الخضروات .
  • يجب الامتناع عن التدخين و المشروبات الكحولية، و يجب تناول ما يتراوح بين سته إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا.
  • يجب زيارة الطبيب بشكل دوري وأخذ الفيتامينات مختلفة مثل فيتامين بي 12 و ممارسة التمرينات الرياضة، ويجب أيضًا النوم الكافي لمدة ثمانية ساعات متواصلة.

علاج التهاب المرارة والقولون

  • ينصح الطبيب المتخصص المريض بالتهاب المرارة الصوم لمنع الجهد على المرارة، وينصح بتناول المحاليل عن طريق الوريد للحد من خطر الإصابة بالجفاف بالاضافة الي بعض المضادات الحيوية لعلاج العدوى التي أصيبت بها المرارة.
  • بعض المسكنات تستخدم للسيطرة على وجع الالتهاب، ويقوم الطبيب بإجراء عملية عن طريق المنظار لإزالة الحصوات وتفتيتها، ولكن يعتبر علاج قصير المفهول و يحتاج المريض إلى استئصال المرارة.
  • يتم استئصال المرارة بالمنظار عن طريق ثقوب صغيرة، ونادرًا ما يحتاج الشخص إلى فتح جرح كبير في البطن.
  • إذا كان يعاني المريض من التهاب المرارة الحاد أو يتعدى سنه 60 سنة أو مريض سكر أو يعاني من التهاب المرارة ، يتم فتح جرح كبير في البطن.
  • عندما تنزع المرارة تنتقل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة، و لا يتم حفظها في المرارة، حيث أن إزالة المرارة لا تؤثر على حيوية الشخص أو نشاطه أو طاقته وكأنها لم تزال من الأساس.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish