محتويات المقال

علاج صديد البول الشديد

وهو يعتبر أحد أجهزة الجسم الاساسية ، والذي يقوم بوظائف مهمه و حيويّة جدًا، حيث يقوم بانتاج و تخزّن و يتخلّص من البول، والذي يكون عبارة عن فضلات زائدة من السوائل التي تقوم بفرزها الكليتان، إذ تصنع الكليتان البول من خلال ترشيح الفضلات و الماء الزائد من الدّم، و ينتقل البول من موضع الكليتين عن طريق أنبوبين رقيقين يطلق عليهم الحالبين و اللّذان يعملان على تعبئة المثانة، وعند امتلائها يقوم الفرد بالتبوّل من خلال مجرى البول الخارجي إلى خارج الجسد ، ويكون الجهاز البولي اكثر عرضةً الي مجموعة مختلفة من الالتهابات وغيرها من الازمات ، بما في ذلك الانسداد والإصابات وصديد البول، والتي يمكن علاجها من خلال أخصائي أمراض المسالك البوليّة، و سنتعرف علي كافة التفاصيل من خلال موقع كام كلمة .

صديد البول

يشير معني صديد البول أو البيلة القيحيّة إلى تواجد التهاب في المسالك البوليّة، كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى أسباب كثيرة مختلفة غير الإصابة بعدوى ما، مثال علي ذلك وجود تشوّهات في البنية الاساسية في المسالك البوليّة، كما ترتبط هذه الحالة ارتباط وثيق بحدوث الالتهاب في المستقبل بعد العملية الجراحية أو يحدث بعد تركيب قسطرة بوليّة مزمنة، وبالتالي إنّ وجود صديد داخل البول ليس امرا كافيًا لتأكيد تحديد وجود التهاب المسالك البولية في غياب نتيجة زرع البول الإيجابية، ذلك بالإضافة إلى ان غالبا ما يرتبط  التهاب المسالك البوليّة العرضيّ بالالتهاب غير المصحوب بالأعراض في البيلة القيحيّة، ولذلك لا نستطيع تمييز نوع العدوى المترافقة مع تواجد صديد في البول، كما ان هناك بعض اشكال التشخيص المعتمدة والتي يمكنها تحديد مستوي الحالة بدقّة كبيرة، وبالتالي معرفة طريقة علاج صديد البول بصورة فعّالة .

أقرأ أيضأ علاج خشونة الركبة بالعسل

أسباب صديد البول

قبل الكلام عن علاج صديد البول الشديد، لا بدّ من معرفة أسباب هذه الحالة المصابة بالمرض ، والتي تكون مرتبطة بتشخيص الطبيب المعالج لهذه الحالة، فقد يتم تشخيصها إذا تبيّن أنّ المريض يمتلك ما لا يقلّ عن عشر كريّات دّم بيضاء في كل ملليمتر مكعب من البول، ممّا يمكن ان يشير غالبًا إلى العدوى، وفي الحقيقة إنّ أغلب حالات البيلة أو حالات صديد البول تكون ناتجة بسبب وجود التهاب في المسالك البوليّة، ولكن قد تنتج ايضا بسبب عوامل أخرى، وسوف يتم ذكر بعضًا منها فيما يأتي:

  • قد يصاب الفرد بحالة يطلق عليها اسم البيلة العقيمة، كما تتميز بوجود أعراض التهاب المسالك البولية، و يحدث هذا لكن دون ملاحظة أو اكتشاف إيّ نموّ جرثوميّ في البول.
  • إصابة الفرد بالأمراض الجنسيّة التي تنقل من خلال الاتصال الجنسي، مثال ذلك الإصابة بالكلاميديا أو السيلان البنيّ أو نقص المناعة البشرية أو داء المشعرات أو الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليميّ البشري أو مرض الزهري أو مرض الهربس التناسلي.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسيّة كفيروس أدينو أو الفيروس المكبّر أو فيروس الورم الحليمي البشري أو  المضخّم للخلايا. الإصابة بالتهاب المثانة.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة، كحدوث مرض كاواساكي.
  • الإصابة بمتلازمة المثانة المؤلمة.
  • العدوى الفطريّة.
  • إصابة الشخص بالتهابات الحوض المتنوعة ، أو الالتهابات التي يمكن أن تحدث داخل البطن.
  • الإصابة بالالتهاب الرئويّ.
  • وجود حصى في الكلى.
  • الإصابة بتسمّم الدم.
  • الإصابة بمرض تكيّس الكليتين.
  • وجود أجسام غريبة في مسالك البول مثال ذلك الحصى والرمل.
  • الإصابة بداء السلّ.
  • وجود ناسور في المسالك البولية.
  • رفض الكلية المزروعة.
  • الإصابة بأمراض مرتبطة بالكلى.
  • كما قد يؤدّي الاستخدام لفترة طويلة لبعض العلاجات يمكن أن يتسبّب في حدوث هذه الحالة، كما قد تتمثّل كيفية علاج صديد البول في إيقاف تلك العلاجات ، مثال علي ذلك المضادات الحيوية المعتمدة على عناصر البنسلين والأسبرين ومدرّات البول وأدوية الالتهاب غير الستيرويديّة، مثال علي ذلك الإيبوبروفين، وكذلك الامر في مثبطات مضخّة البروتون التي تعالج القرحة الهضميّة.

عوامل خطر الإصابة بمشكلة صديد البول

بعد معرفة الأسباب المحتملة المتسببة في حدوث هذه الحالة، وقبل الكلام عن علاج صديد البول الشديد ، من الضروري معرفة عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من اسباب الإصابة بهذا المرض، و تعتبر السيدات هم أكثر عرضةً للإصابة بهذه النوع من الامراض ، كما تعتبر الإصابة به منتشرة بشكلٍ أكبر عند الافراد كبار السنّ، وتشيع إصابة السيدات المتقدّمات في السن بنوع صديد البول العقيم أو البيلة العقيمة بصورة أكبر، و كما يمكن اعتبار تلك الحالة طبيعيّة بسبب انقاص نسبة هرمون الإستروجين بشكلٍ طبيعيّ مع التقدّم في السن وبعد تجاوز سن اليأس، إذ إنّ يعتبر من عوامل خطر الإصابة بصديد البول المختلفة انقطاع الدورة الشهرية ، ويكون ذلك مرتبطًا بزيادة إصابة النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث بالتهابات المسالك البوليّة بكثرة، وقد يزيد الاتصال الجنسيّ من الإصابة بهذا المرض، بسبب زيادة احتمالية انتقال الأمراض التناسليّة المختلفة، كما سيزيد الاتصال الجنسيّ من الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة، والذي يعدّ السبب الرئيس لحدوث صديد البول.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish