نزول دم بعد الجماع

نزول دم بعد الجماع

في معظم الأحيان لا يعد نزول الدم بعد العلاقة الزوجية امرا مقلق، وقد يختفي من تلقاء نفسه، لكن من الممكن أن يشير في بعض الأحيان إلى مشكلة أكبر، لهذا اذا تكرر الامر معك يجب استشارة طبيب فورا لمعرفة السبب، إليكِ التفاصيل حول نزول دم بعد الجماع مقدمه لكِ عبر موقع كام كلمة .

أسباب نزول دم بعد العلاقة الزوجية

يعرف نزول الدم بعد العلاقة الزوجية طبيا باسم نزيف ما بعد الزواج، يحدث لدى النساء من جميع الأعمار، نجد إن هذا الامر ينتشر بين النساء الأصغر سن اللواتي لم يصلن إلى سن انقطاع الطمث إليكِ بعض الاسباب لنزول دم بعد العلاقة الزوجية في الاتي:

  • ضمور المهبل أو الجفاف

يتعلق عادة ضمور المهبل بوجود نقص في هرمون الأستروجين والذي غالبا ما يظهر بعد انقطاع الطمث، فإذا كان الجفاف شديدا في المهبل فقد يسبب احتكاك الجماع نزول دم بعد العلاقة الزوجية، يمكن أن يعالج عن طريق استخدام كريمات التشحيم الطبية المخصصة أثناء ممارسة الجماع، أما إذا كان الأستروجين هو المشكلة فقد يوصي طبيبك العلاج بالهرمونات البديلة على شكل أقراص أو كريم.

  • التهاب في عنق الرحم

هو التهاب قد يسبب نزول دم بعد العلاقة الزوجية أو تغيير في الإفرازات المهبلية، الأسباب المحتملة له تشمل الاتي:

  1. الأمراض المنقولة جنسيا
  2. التهاب المهبل البكتيري،و عدم توازن البكتيريا التي تحدث بشكل طبيعي في المهبل.
  3. داء المشعرات، و العدوى المنقولة بالإتصال الجنسي من الطفيليات.
  4. يمكن أن يعالج عن طريق المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب لك.
  • الأورام الحميدة في عنق الرحم

هو نمو في فتحة عنق الرحم، تنتج أحيانا عن التهاب مزمن أو تغيرات هرمونية، هذه المشكلة من شأنها أن تسبب نزول دم بعد العلاقة الزوجية بعد أو في غير موعد الدورة الشهرية.

  •  هبوط الرحم

هبوط الرحم أو خروج الرحم من وضعه الطبيعي، من الممكن أن يسبب نزول الدم بعد العلاقة الزوجية،قد يوصي طبيبك بفقدان الوزن الزائد إذا كنت تعانين من السمنة، أو ممارسة تمارين كيجل لتقوية العضلات في منطقة الحوض، وفي الحالات الأكثر شدة يمكن لطبيبك إدخال حلقة لدعم الأنسجة أو إجراء عملية جراحية لإصلاحها.

  •  أسباب أخرى لنزول دم بعد العلاقة الزوجية

هناك بعض الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تسبب نزول الدم بعد الجماع عند المرأة، ونذكر منها:

  • نزيف الرحم الطبيعي إذا كنت قد بدأت الدورة الشهرية أو إذا انتهت للتو.
  • القروح التناسلية التي تسببها القوباء أو حالة أخرى.
  • سرطان عنق الرحم، أو سرطان المهبل، أو سرطان الرحم.

اقرا ايضا : نزول دم اول الحمل

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

إذا كنت تعاني من أعراض غير طبيعية فإن هذا ليس بالأمر السيء بالضرورة، ولكن إذا كان الأمر مكررا، أو مؤلما، أو استمر نزول دم بعد العلاقة الزوجية لأكثر من بضع ساعات فعليك بزيارة الطبيب على الفور،كما يجب عليك التوجه إلى الطبيب على الفور في حال كان نزول الدم بعد العلاقة الزوجية مصحوبا بالأعراض الاتية:

  • حكة في المهبل مع حرقان.
  • إفرازات غير طبيعية.
  • ألم شديد في منطقة الحوض والبطن.
  • حرقان أثناء التبول أو الجماع.
  • قلة الشهية مصاحبة للغثيان والتقيء.
  • الصداع والدوخة.
  • شحوب في الوجه.

كيفية الاستعداد للجماع بعد الدورة؟

استجابة جسمك للعلاقة الحميمة ليست شيئا ثابتا، يمكن أن يعتمد على مجموعة كاملة من المتغيرات، والدورة الشهرية إحدى هذه المتغيرات التي تتطلب استعدادا قبل ممارسة العلاقة الحميمة. فبعد الدورة قد تشعرين بأن مقدار المتعة الذي تشعرين به في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة يزداد، وإذا كنت تتساءلين فمن الطبيعي تماما أن تختلف العلاقة الحميمة مباشرة بعد انتهاء الدورة الشهرية، وذلك لعدة أسباب:

  • في الدورة الشهرية تحدث إزالة لبطانة الرحم، مما يعني أن الأنسجة المكشوفة يمكن أن تكون طرية قليلا خلال الأيام القليلة الأولى بعدها.
  • يكون رحمك رقيق بشكل خاص في الأيام الأولى التي تلي الدورة الشهرية، وهذا هو السبب في أن الإحساس بممارسة الجنس قد يكون أكثر حساسية من المعتاد، أو حتى يؤلم قليلا.
  • انخفاض مستويات هرمون الإستروجين، مما قد يؤثر في الواقع على مستويات الرطوبة الإجمالية لمهبلك، وهو الذي يسبب الجفاف في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية وفي أثنائها وبعدها، ويمكن أن يؤدي هذا النوع من الجفاف خلال العلاقة إلى الاحتكاك غير المريح، وحتى بعض الألم نتيجة لذلك.
  • ولتستعدي ببساطة عليكِ بالحرص على تقليل التوتر والاسترخاء كأن تمتعي نفسكِ بحمام دافئ به زيوت عطرية، وأن تطلبي من زوجك أن يدلك جسمك وكذلك بالحرص على ترطيب منطقة المهبل إما بإطالة المداعبة وإما استخدام المزلقات الحميمة لترطيب المهبل وتسهيل العملية.

نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع أمر وارد إما لأحد الأسباب الصحية مثل العدوى وإما لجفاف منطقة المهبل، احرصي على الحفاظ على نظافتكِ الشخصية والطلب من زوجك أن يطيل مدة المداعبة أو جربي المزلق، وفي كل الأحوال تحدثي مع زوجك ولا تتحملي ألما أكثر من قدرتك على الاحتمال، استشارة الطبيب خطوة أساسية عند تكرر الأمر أو تفاقم الألم لدرجة يصعب احتمالها.

أضف تعليق