علاج الاسهال عند الاطفال

علاج الاسهال عند الاطفال

علاج الاسهال عند الاطفال يحتاج من الأم عناية كبيرة، حيث يجب معرفة أسبابه للتخلص منه، كما أنه عادة ما يصيب الإسهال الأطفال في مختلف الأعمار ولكن يمكن علاجه بسهولة عند اهتمام الأم بطفلها بشكل صحيح، ويجب التحكم في الإسهال عند الأطفال الرضع فوراً، بسبب الخوف من المضاعفات المصاحبة له، حيث يكون الجفاف أحد المضاعفات الرئيسية للإسهال ، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال كيفية علاج الاسهال عند الاطفال، وذلك على موقع كام كلمة .

نصائح للتعامل مع الإسهال في الأطفال

تجدر الإشارة إلى أن الإسهال يستمر عادة يوم واحد أو اثنين، ثم يختفي دون الحاجة الى استخدام العلاج ، لذا يوجد نصائح مهمة للتعامل مع الإسهال في الأطفال، منها مايلي:
تقديم السوائل:

  • يتعرض الطفل المصاب بالإسهال الى فقد العديد من السوائل التي يمكن أن تزيد من خطر الجفاف.
  • لذلك يجب استبدال السوائل المفقودة بزيادة مياه الشرب، ولكن المياه وحدها غير كافية لاستبدال العناصر الغذائية المهمة و الأملاح .
  • لذلك قد يحتاج الأطفال لاستخدام محاليل الإماهة الفموية، وعادة يُنصح بإعطائها للطفل لفترات متكررة خلال اليوم.
  • إذا كانت هذه الحلول غير متوفرة، فمن طرق علاج الاسهال عند الاطفال ،مزج نصف ملعقة صغيرة من الملح وأيضا نصف ملعقة من السكر في كوب من الماء وتخلط جيدا وإعطائها للطفل.
  • يعتبر تجنب أكل الأغذية التي تكون غنية بالألياف أو الحلويات أو الدهون  طريقة من طرق علاج الاسهال عند الاطفال، حيث ترتبط تلك الأغذية بجعل الإسهال أكثر سوءاً عند الطفل.
  • يجب أت يتجنب الطفل الذي يكون عمره ما بين سنة إلى 6 سنوات شرب ما يزيد عن 120 ملليلتر من العصير خلال اليوم الواحد، وأيضاً ما يقارب من 235 ملليلتر في اليوم الواحد للأطفال الأكبر في العمر.
  • كما يجب عدم شرب المشروبات خارح أوقات ممارسة الرياضة للأطفال الأكبر عمراً، وتلك المشروبات مثل الشاي والصودا والمشروبات الغازية، حيث يجب تجنبها بشكل كامل.
  • يجب أن يأخذ الطفل وقته اللازم في العودة الى عاداته الغذائية المعتادة، حيث قد يصاحب ذلك عودة للإسهال من جديد لدى بعض الأطفال، من الممكن أن يحدث ذلك بسبب مشاكل بسيطة في امتصاص الأمعاء للأغذية المعتادة .

تعديل النظام الغذائي:
يجب أن يتبع الطفل المصاب نظام غذائي مناسب، وذلك إن لم يكن مصاب بالجفاف، مع العلم أن معظم الحالات لا تتطور الى الجفاف ويوصى بعد شفاء الطفل من الجفاف ، أن يتبع نظام غذائي طبيعي، واتباع النصائح العامة مثل مايلي:

  • مواصلة متابعة الطفل لنظام لغذائي خاص به، حيث يجب تقديم العديد من الوجبات الصغيرة خلال اليوم خلال إصابة الطفل بالإسهال بدلا من ثلاث وجبات كبيرة.
  • من الأفضل توفير الأطعمة المالحة مثل الحساء أو الكعك أو المخبوزات المالحة. كما يجب اجراء القليل من التغييرات على نظام الطفل الغذائي ، وذلك في بعض حالات الإسهال، حيث ينصح بعض أخصائيي الأطفال اتباع حمية برات ، والتي تتضمن الأرز والموز و الخبز المحمص وهريس التفاح المطبوخ .
  • بالرغم من عدم وجود نظام محدد ينصح باتباعه، ولكن تفيد الأغذية الخفيفة في التخلُّص من الإسهال لدى الطفل بشكل عام،خصوصاً عند تحسنه.
  • كما أنه من الممكن تقديم اللحم البقري المشوي مع إزالة الجلد والدهون عنه، والدجاج والبيض، والخبز والفطائر التي تُصنع من الدقيق الأبيض، والمعكرونة والأرز، وأيضاً أنواع الحبوب المختلفة، مثل: رقائق الذرة و الشوفان، والبطاطا المشوية والمسلوقة بالاضافة الى جانب الخضار المطبوخة، مثل الفاصولياء الخضراء و الجزر والفطر.
  • كما يجب شرب الحليب قليل الدسم وتناول الجبنة، لكن اذا تسببت هذه المنتجات في زيادة سوء حالة الإسهال أو تسبب في تكون الانتفاخ و الغازات، يجب تجنبها لعدة أيام.

مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب إذا كان الطفل يعاني من أحد الأعراض التالية:

  • آلام في المعدة.
  • دم في البراز.
  • القيء المستمر.
  • إذا كان الطفل لا يريد شرب الماء.
  • إصابة الطفولة بالحمى .
  • فقدان الوزن.
  • الإسهال المستمر.
  • العطش الشديد.
  • أن يكون فمه جاف.
  • عدم وجود دموع عند البكاء .

اقرأ أيضا: طريقة عمل الكيكة المصرية

علاج مسبب الإسهال عند الأطفال

يقدم الطبيب الخاص بالطفل طريقة علاج الاسهال عند الاطفال، اعتمادا على العديد من الأسباب منها مايلي :

  • عمر الطفل وصحته العامة
  • مدى شدة حالة للطفل.
  • قدرة الطفل على تحمل الأدوية والإجراءات والعلاجات المعينة.
  • توقعات لمسار حالة الطفل.
  • رأي وتفضيلات الأب والأم .
  • ويجب التنبيه إلى أن الأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من إثنى عشر عاماً لا يمكن إعطاؤهم أدوية بهدف إيقاف الإسهال في العادة.
  • لكن من الممكن أن يتناولوا دواء الباراسيتامول، أو الإيبوبروفين ، حيث تهدف تلك الأدوية إلى محاولة تخفيف ارتفاع درجة الحرارة ، وذلك اذا كان الإسهال مصحوب بتلك الأعراض،.
  • أما اذا كان الإسهال شديد أو استمر لعدة أيام ، من الممكن أن يطلب الطبيب عينة من براز الطفل حتى تُرسل إلى المختبر لتحليلها والكشف عن وجود الجراثيم مثل والطفيليات أو البكتيريا وغيرها، حيث تتطلب بعض الحالات العلاج بالمضادات الحيوية أو غيرها من العلاجات الأخرى .

أضف تعليق