علاج جرثومة المعده نهائيا

علاج جرثومة المعده نهائيا

لكي نعمل على علاج جرثومة المعده نهائيا سنجد أن العلاج بالأدوية هو الحل الامثل، وكذلك يمكن علاج جرثومة المعدة بالأعشاب، وأهمها الثوم حيث يلجأ الأشخاص المصابون بجرثومة المعدة إلى  هذه العلاجات للقضاء على أثرها ومنع عودتها. يعتبر علاج جرثومة المعدة مصدر قلق للكثيرين، لأن العلاج المتأخر يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة يمكن أن تصل إلى سرطان المعدة. لذلك يظل السؤال كيف يمكن علاج جرثومة المعده نهائيا؟ يراود الكثير من المرضى. سنتعرف على كافة التفاصيل من خلال موقع كام كلمة.

البكتريا الحلزونية

هي الجرثومة لتي تصيب المعدة عادة وهي شائعة جدًا لدرجة أنه تقريبا نصف سكان العالم مصابون بها. الغالبية العظمى من المصابين لا تظهر عليهم أعراض ومع ذلك، يمكن أن تسبب جرثومة المعدة عددًا من مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك القرحة وسرطان المعدة. ومع ذلك، لم يكتشف العلماء ما سبب ظهور الأعراض في بعض المصابين وعدم ظهورها عند بعض المصابين.

فشل علاج جراثيم المعدة بالأدوية

تشير التقديرات إلى أن حوالي 20 في المائة من المرضى لا يستطيعون التخلص من جرثومة المعدة بشكل دائم بعد إكمال فترة علاجهم الأولى. يوصى عادةً بنظام علاج ثانٍ، وفي هذه الحالة، يتطلب العلاج عادةً أن يأخذ المريض مضادات حيوية لمدة 14 يومًا.

علاج بكتيريا المعدة بالأعشاب

لكي  نعمل على علاج جرثومة المعده نهائيا يجب أن نستخدم العلاج بالأعشاب بجانب العلاج الدوائي لكي نحصل على أفضل النتائج.  هناك مجموعة من الأعشاب التي لها تأثير واسع على مشاكل المعدة، والتي أثبتت أيضًا فعاليتها في علاج البكتريا الحلزونية، ومن بين هذه الأعشاب:

  • البربرين: ثبت أن له تأثير واسع النطاق على علاج بكتريا المعدة، ويساهم بشكل كبير في القضاء الدائم عليها.
  • فاكهة الأملا: هي واحدة من أكبر مضادات الأكسدة في المملكة النباتية وتحظى بتقدير كبير لفوائدها الغذائية والطبية. كما تؤكد الدراسات فوائد نبات الاملا للكبد والجهاز الهضمي والتهاب المعدة وقرحة المعدة والاثني عشر وتمنع نمو البكتيريا في المعدة.
  • جذر عرق السوس: يحتوي على الجلسرين، وهو مضاد للقرحة، يعمل على تلطيف بطانة الأمعاء ويشجع التئام الأنسجة الملتهبة، وتشير الدراسات إلى أن مركبات الفلافونويد الموجودة في العرقسوس لها نشاط مضاد للميكروبات.
  • البروكلي والملفوف: أظهرت بعض الدراسات أن الكبريت الموجود في هذه الخضروات يمكن أن يدعم عملية علاج بكتيريا المعدة والتخلص منها نهائيًا.
  • الجينسنغ: لهذا النبات تأثير قوي في محاربة البكتيريا، وله القدرة على تقليل نمو  البكتريا الحلزونية في المعدة ومنع ظهورها.
  • جل الصبار: يعمل الصبار على تسريع عملية الشفاء في جدار المعدة ويستخدم أيضًا مع مستخلصات الراوند لعلاج القرحة، وأصبح مستخلص جل الصبار متوفرًا على شكل أقراص وشراب ليناسب الاستخدام الداخلي.
  • الشاي الأخضر: الشاي الأخضر من النباتات التي تحتوي على مركبات الفلافونويد التي تساعد في محاربة بكتيريا المعدة وتقليل فرصة الإصابة بقرحة المعدة وغيرها من أمراض المعدة.
  • البابونج والزنجبيل والكمون: شرب مغلي من هذه الأعشاب يسرع عملية التئام قرحة المعدة في فترة قصيرة من الزمن.

إقرأ أيضا ادوات نصب الفعل المضارع.

الثوم لعلاج جرثومة المعدة

أظهرت الدراسات أن استخدام الثوم لعلاج جرثومة المعدة مفيد بسبب دوره في الحد من نمو البكتريا الحلزونية، وأظهرت التجارب أن تناول الثوم بانتظام يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان المعدة.

ينتشر استخدام الثوم لعلاج جراثيم المعدة في الطب الشعبي لأن الثوم يحتوي على مركبات طبيعية مضادة للبكتيريا. لذلك ، يتم استخدامه مع العلاج الدوائي ، مما يقلل بشكل كبير من مدة علاج جرثومة المعده نهائيا.

حقائق عن جرثومة المعدة

عادة ما يصاب الشخص بهذه الجرثومة في مرحلة الطفولة، وهذا أحد أنواع العدوى التي لا تجعل المريض يظهر عليه أي علامات أو أعراض في البداية وهو السبب الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة. استخدام الفحوصات الطبية للتأكد من وجود البكتريا إذا اشتكى المريض. يقدر بشكل عام أن نصف سكان العالم مصابون بالجرثومة، لأن نسبة الإصابة بجرثومة المعدة في الدول النامية تتراوح بين 85 و 95٪ ، وفقًا لـ دراسة منشورة في مجلة مسببات الأمراض عام 2019، تتراوح النسبة بين حوالي 50٪ في الدول الصناعية.

أعراض الاصابة بجرثومة المعدة

يمكن أن تتسبب العدوى بجراثيم المعدة في إتلاف بطانة المعدة ، مما يؤدي إلى تفاقم الحالة والتسبب في حدوث قرحة في المعدة. ترتبط الإصابة بالأعراض التالية:

  • الحموضة المعوية التي تزداد عندما تكون المعدة فارغة أو بين الوجبات .
  • ألم في البطن يستمر لعدة دقائق أو ساعات أحيانًا.
  • انتفاخ و تجشؤ و غثيان وقيء و فقدان الوزن.

في بعض الأحيان يمكن أن تتحسن الأعراض عند تناول أو شرب الحليب.

متى يجب زيارة الطبيب؟

من المهم مراجعة الطبيب فورًا في حالة ظهور أحد الأعراض التالية:

  • براز أسود اللون.
  • صعوبة في التنفس .
  • دوخة وإغماء.
  • الشعور بالتعب بدون سبب محدد .
  • تقيؤ خفيف مختلط بالدم.
  • آلام حادة وشديدة في البطن.

أضف تعليق