محتويات المقال

فوائد الثوم للصفار الاطفال

  • فوائد الثوم للصفار الاطفال علاج ارتفاع الصفرا عند الأطفال بالثوم كثيرًا ما نسمع عن ظاهرة إصابة الأطفال بما يُعرف بـ ” الصفراء ” أو باللغة العامية (الصفرا) ، والتي يمكن أن تصيب الأطفال فور الولادة .
  • فوائد الثوم للصفار الاطفال وأحيانًا مع بداية الرضاعة الطبيعية. لذلك تجد تغيرات في لون البشرة تميل إلى أن تكون برتقالية أو صفراء ، عندما تتأثر أيضًا درجة بياض العينين و تتحول الي اللون الأصفر وهنا من خلال موقع كام كلمة في هذه المقالة سوف نعرف فوائد الثوم للصفار الاطفال .

اصفرار الأطفال حديثي الولادة

  • عندما تحدث الإصابة لأي شخص يقوم الكبد بوظائفه ويكون قادرًا على التعامل مع هذه المادة والتعافي منها ، لكن الوضع يختلف بالنسبة لحديثي الولادة. في هذه الحالة يكون الكبد حديث البناء ولا يزال غير مكتمل ولم يكتسب خواصه ووظائفه الكاملة ، لذا فهو غير قادر على المقاومة ، لذلك يصعب التعامل مع الصفار عن طريق الكبد عند الأطفال حديثي الولادة.
  • هنا تتراوح نسبة البيليروبين لكل ديسيلتر من دم المولود بين 14 و 18 ملليجرام ، وتظهر نتائج النسبة عند إجراء اختبارات الدم والاختبارات التشخيصية على الأطفال المصابين.
  • وننتقل إلى أعراض الصفرا عند الرضع ، فإذا كان هناك أي اهتمام بها فعليها الإسراع في الذهاب إلى طبيب الأطفال المختص لتأكيد الحالة وتشخيصها حتى يتمكن من بدء العلاج.

أعراض الصفرا عند الرضع

  • يتحول لون الجسم إلى اللون الأصفر ، وكذلك يتحول بياض العينين ، ويميل لون الوجه إلى اللون الأصفر ، خاصة في منطقة الأنف ، وأحيانًا قد يختلف لون القدمين حسب ارتفاع النسبة الصفراء في الجسم مبينا ان النسبة مرتفعة وتتطلب تدخلا طبيا.
  • تفيد النسبة المرتفعة للصفار في الجسم على أن النسبة مرتفعة وتتطلب التدخل الطبي.

أقرأ أيضآ : مميزات فصيلة الدم o+

أنواع الصفرا عند الرضع

  • الصفار الناتج عن الولادة المبكرة: وهو شائع جدًا في حالات الولادة المبكرة ، وسبب هذا المرض يعود بشكل أساسي إلى عدم إكتمال نمو الكبد عند الأطفال الرضع حديثي الولادة لذلك تزداد نسبة البيليروبين في دم الطفل نتيجة عدم القدرة على إنقاصه أو القضاء عليه.
  • الصفار عند الرضع المتعلق بحليب الأم: ويؤثر هذا النوع من الصفار على واحد إلى اثنين في المائة من الأطفال حديثي الولادة ، الذين قد يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط على لبن الأم ، مما يؤدي إلى وجود مواد في الأمعاء تثبط عملها وتفشل في ان تؤدي وظيفتها ، وهي التخلص من إرتفاع نسبة الصفراء و عدم التخلص من إرتفاع مستوى البيليروبين ، وغالبًا ما يوجد في الدم .
  • صفار طبيعي أو فسيولوجي: والرضع الذين يولدون يعانون منه و يظهر عليهم اصفرار طفيف في الجسم ويكون عادة بعد يومين إلى أربعة أيام من الولادة ، ولا داعي للقلق بشأنه ، حيث أنه في كثير من الأحيان شيء طبيعي يحدث لمعظم الرضع وهو كذلك من السهل التخلص منه باتباع الطرق الصحيحة.
  • قد تتخيل بعض الأمهات أن أطفالهن أصيبوا بالاصفرار لمجرد تغير لون الجلد نتيجة التغيرات الطبيعية التي يتعرض لها بعد الولادة ، فما هو المعيار في ذلك الوقت الذي يضمن صحة الطفل أو تعرضه للإصابة؟ في هذه الحالة ينصح بمقارنة لون بشرة الطفل بقطعة قماش بيضاء حتى تتأكد الأم من إصابة الطفل أم لا.
  • ويذكر أن هذه الإصابة تحدث بشكل مفاجئ وقد تختفي فجأة دون تلقي علاج ، وقد يحتاج البعض إلى نقل دم للمولود لاستبدال الدم ، في حالة الصفرا التكسيرية ، مما يؤدي إلى تكسر خلايا الدم الحمراء وهذا بدوره يؤدي إلى نقص في الهيموجلوبين وفقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا .

علاج صفار الأطفال الرضع بالثوم

  • فوائد الثوم للصفار الاطفال تجد أن الكثير من الأمهات يضعن بعض حبات الثوم في ملابس مواليدهن للتعافي من الصفار ، وتجد أن إحداهن تضع الثوم في جوارب أطفالها ، وأخرى تضع الثوم بين ثنايا ملابس أطفالها وفي جيوبه ويوضع الثوم حول رقبة الطفل على شكل عقد صغير تصنعه له.
  • في اليوم التالي ، استبدل فصوص الثوم بأخرى طازجة اذا ذبلت السابقة وبالطبع هذه الأساليب ليست سوى عادات قديمة موروثة عن جداتنا ، وحتى يومنا هذا لن تجدوا دليل علمي أو طبي لهم لذلك لا يوجد دليل ملموس على مدى فائدة الثوم في علاج الأطفال حديثي الولادة من الصفرا و لم يثبت بعد أنه يزيد معدلات الشفاء ، لذلك قد يكون أطفالنا هم الوحيدون الذين يدفعون ثمن هذه العادات الخاطئة دون أساس علمي سليم.

أسباب إصابة الأطفال الرضع بالصفرا

يرجع ظهور الصفار عند الأطفال حديثي الولادة إلى زيادة نسبة (البيليروبين) ، وهو مادة صفراء ينتجها الجسم نتيجة تكسر خلايا الدم الحمراء ، والتي بدورها مسؤولة عن نقل الأكسجين إلى خلايا الدم الحمراء ، والتي في يؤدي بدوره إلى تلف وظائف الدم والاعتماد على خلايا الدم الحمراء.

نصائح للأمهات لمعالجة الصفرا عند الرضع

  • يوصي الخبراء الطبيون بالطريقة المثلى البسيطة والمتاحة لتحقيق نتائج علاج مضمونة يتكون هذا من زيادة عدد مرات تغذية الطفل. على سبيل المثال ، إرضاع الطفل حديث الولادة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات ، ومن الأفضل أن تطعمه الأم على مدار الساعة ، مما يساعد على التخلص من الصفار بشكل طبيعي دون إجهاده بالأدوية المفرطة.
  • و يجب علي الأم عدم قطع أو تقليل عدد الرضعات بحجة نوم الطفل لأن جسمه يحتاج إلى نوم أطول لينمو بشكل سليم ماذا عن حالته والتي تتطلب كل العلاجات الممكنة عندما يكون مصابآ بإرتفاع الصفراء .
  • بالإضافة إلى ذلك ، يتعرض الطفل لظروف إضاءة معينة في المنزل ، وغالبًا ما تكون بعض المصابيح البيضاء التي تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية ، تتواصل بدورها مع المادة الصفراء وتتحللها وتضعف تأثيرها على الطفل ، فتبدأ هذه المادة تدريجيًا بإنخفاض نسبتها في جسد الطفل أو بدلاً من ذلك ، ينصح الأطباء باستخدام المصابيح البيضاء بالذهاب إلى المستشفيات التي تستخدم أيضًا تقنية الأشعة فوق البنفسجية
  • ومع ذلك يكون العلاج صحيحًا إذا كان الطفل بحاجة إلى العلاج الطبي .

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك لتصلك أحدث المقالات

أحدث المقالات

Arabic Arabic French French Italian Italian Spanish Spanish Turkish Turkish